• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:44 ص
بحث متقدم

حرب داخل نقابة الإعلاميين بين «الكنيسي» و«سعدة»

الحياة السياسية

حمدي الكنيسي
حمدي الكنيسي

عصام الشربيني

تشهد نقابة الإعلاميين – تحت التأسيس – طفت على السطح خلال الآونة الأخيرة، على خلفية اتهامات السكرتير العام للنقيب بدعوة رجال الأعمال إلى التبرع للنقابة دون إبلاغ أعضاء المجلس بذلك.

وقال محجوب سعدة، السكرتير العام للنقابة، إن هيئة مكتب النقابة قاطعت الاجتماع الدوري لمجلس النقابة أمس، بسبب "القرارات الخاطئة والمتخبطة التي يتخذها النقيب حمدي الكنيسي".

وأشار إلى أنهم فوجئوا بمخاطبته لعدد من رجال الأعمال من أصحاب المؤسسات الإعلامية، للتبرع للنقابة "وهذا أمر مهين للنقابة، لأن التبرع يكون له شرط، وهذا أمر يثير شكوك أيضًا".

في المقابل، نفى الكنيسي، مقاطعة هيئة مكتب النقابة للاجتماع الدوري لمجلس النقابة أمس.

وأضاف لـ "المصريون"، أن "هيئة مكتب النقابة اجتمعت أمس بأغلبية الأعضاء وهم 8 من أصل 11 عضوًا، واتخذت قرارات مهمة؛ أهمها دراسة إمكانية الموافقة على قبول أوراق 200 عضو جدي تم استكمال أوراقهم، بعد عرضهم علة لجنة القيد بالنقابة وتحديد اختصاصات المدير التنفيذي للنقابة".

وأشار إلى أن "قانون النقابة يسمح بتلقي تبرعات لزيادة موارد النقابة لكننا لم نطلب تحديدًا من أي رجل أعمال التبرع للنقابة"، ردًا على ما أثير حول طلبه تبرعات من رجال الأعمال لدعم موارد النقابة.

كما نفي الكنيسي احتفاظه بخاتم النقابة في بيته، وأنه تسبب في تعطيل العمل الإداري داخل نقابة الإعلاميين، كما ورد على لسان السكرتير العام للنقابة.

وطالب الكنيسي، السكرتير العام بعدم الإدلاء بتصريحات إعلامية تضعف هيكل النقابة في الأوساط الإعلامية.   


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • شروق

    06:49 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى