• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:18 ص
بحث متقدم

الوادي الجديد.. قطع مئات الكيلو مترات لنقل الجثامين قبل التعفن

قبلي وبحري

ثلاجات الوادي الجديد
ثلاجات الوادي الجديد

محمد عمر

تعانى محافظة الوادي الجديد، من نقص ثلاجات ومشارح الموتى في عدد من مستشفيات المحافظة، خاصة في مستشفيات الداخلة والفرافرة وباريس، الأمر الذي يدفع الشئون الصحية إلى نقل الجثث إلى المستشفيات الأخرى في حالة وجود عدد كبير من الوفيات في الحوادث الكبيرة كحوادث الطرق.

يقول محمد سمير من أهالي مركز الداخلة، إن مشرحة مستشفى الداخلة متعطلة منذ فترة كبيرة، وسبق أن تعفنت بها إحدى الجثث بسبب تعطل المبردات الخاصة بها، كما أن المشرحة أصبحت غير مهيأة لاستقبال الجثث خاصة في حالات الحوادث الطارئة التي تتسبب في مصرع أكثر من 5 أشخاص كما حدث من قبل واضطرت إدارة المستشفى إلى وضع بعض الجثامين على الأرض لعدم قدرة المشرحة الحالية على استيعاب المتوفين، ما أصاب الأهالي بحالة من الغضب والحزن.

وأضاف، أن هذه الواقعة وغيرها، دفعت إحدى الجمعيات الخيرية والمواطنين إلى اتخاذ مبادرة تطوعية لإنشاء مشرحة جديدة على مساحة 150 مترًا مربعًا وبتكلفة تقديرية تصل إلى 182 ألف جنيه.

وأوضح، أن مشرحة المستشفى لا تستوعب أي حالات وينقصها مبردات ولابد من صيانتها أو إنشاء مشرحة جديدة بجوارها، خاصة أن أغلب الوفيات بمحافظة الوادي الجديد  من حوادث الطرق والتي تتكرر بصفة يومية، لافتا إلى أن أهالي المتوفين يحتاجون إلى وضع جثامين ذويهم لفترة تزيد على يوم فى المشرحة لحين إنهاء إجراءات النيابة ومعاينة مكان الحادث  واستخراج تصاريح الدفن.

وتعاني المشرحة الخاصة بمستشفى الفرافرة من الإهمال وانقطاع الكهرباء المتكرر،  فضلاً عن عدم قدرة المشرحة على استيعاب الجثث في الحوادث الكبيرة، لذا يتم نقل البعض إلى مشرحة مستشفى الداخلة والتي تبعد عنها بــ300 كم، وذلك في حالة إن كانت الجثة من محافظة الوادي الجديد، أما لو كانت من محافظة أخرى فيتم نقل الجثث إلى مشرحة مستشفى الواحات البحرية التي تبعد عن الفرافرة 180 كم.

وأكد أبو زيد مقبول، من مركز ومدينة باريس، أن المستشفى الوحيد المركزي في المدينة لا يوجد به مشرحة على الإطلاق، مشيرًا إلى أن جميع الجثث يتم نقلها، إلى مشرحة مستشفى الخارجة العام التي تبعد عن مدينة باريس بحوالي  90 كم، لافتًا إلي أن المواطنين طالبوا أكثر من مرة بإنشاء مشرحة لحفظ الموتى منذ سنوات عديد ولكن لم يستجب أحد  فضلاً على أن المستشفى لم يتم تطويره منذ زمن بعيد.

من جانبه قال الدكتور محمد السيد موسى وكيل وزارة الصحة، إن مشكلة ثلاجات حفظ الموتى سيتم حلها،  مضيفًا أنه سوف يجرى إنشاء مستشفى مجهز على أعلى مستوى بمركز ومدينة باريس كما تم تخصيص 50 مليون جنيه لتطوير مستشفى الفرافرة المركزي وتحويله إلى عام، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من المقايسات الخاصة بتطوير مستشفى الداخلة المركزى.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:20 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى