• الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:55 م
بحث متقدم

السر وراء انعاش السياحة في مصر

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكر موقع "البوابة" الصادر بالإنجليزية، أن قطاع السياحة في مصر يزدهر، إذا أن 80% من السياح البريطانيين قرروا قضاء عطلاتهم في مصر، العام المقبل، وفقًا لإحصائيات شركات السياحة العالمية.

وبدورها، كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، الجمعة الماضية، أن شركات السياحة البريطانية كشفت عن زيادة في حجوزات الرحلات غير الأوروبية التي تقودها مصر، متوقعًا زيادة السياحة البريطانية بنسبة 80% إلى مصر بحلول نهاية هذا العام.

من ناحية أخرى، أوضح رجل الأعمال بريطاني والرائد في مجال السياحة، ومؤسس مكتب السفريات ذي الشهرة العالمية، توماس كوك، أنه "الآن لديه أكبر عدد من العملاء الذاهبين إلى مصر، ما يساعد على جعل مصر "وجهة رائعة في صيف عام 2018" .

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن التحفظات على مصر تجاوزت التوقعات التي دفعت "توماس كوك" للخطوط الجوية إلى زيادة عدد الرحلات إلى الوجهة المفضلة "مصر" إلى 11 رحلة أسبوعية هذا الصيف.

وتعليقاً على ذلك، قال خبراء السياحة لـ "ديلي نيوز إيجيبت" إنهم لا يستطيعون توقع نسبة مئوية من الزيادة في السياحة البريطانية في مصر، ما لم تتخلى المملكة المتحدة عن الحظر المفروض على الرحلات إلى شرم الشيخ".

من جانبه، قال الهامى الزيات، الرئيس السابق لغرف السياحية، لشبكة "دي أن ايه" إنه "قبل ثورة 2011، احتل السياح الروس المرتبة الأولى فى الخريطة السياحية لمصر، يليهم السياح البريطانيون والألمان".

وأوضح أنه بعد الثورة، تعرضت السياحة في مصر لضربة مدمرة، وخاصة عندما تحطمت طائرة ركاب روسية في سيناء في أواخر أكتوبر 2015 وقتل جميع ركابها.

جدير بالذكر أن روسيا قد فرضت حظرًا على السفر عقب حادث تحطم الطائرة، بينما أوقفت المملكة المتحدة جميع رحلاتها إلى شرم الشيخ وسط مخاوف بشأن الممارسات الأمنية في المطار، حيث حظرت السفر إلى سيناء.

لكن في يناير 2018، منحت الحكومة الروسية الإذن لاستئناف الرحلات الجوية إلى مصر بعد توقف دام عامين، وعادت الرحلات الجوية الروسية إلى القاهرة في أبريل، ومن جانبها، ما زالت المملكة المتحدة تفرض حظراً على السفر إلى سيناء، وبالتالي فإن السياحة إلى شرم الشيخ محدودة للغاية.

وقال "الزيات"، إن"إيرادات السياحة الروسية إلى مصر قبل ثورة 2011 بلغت نحو 3 مليون جنيه، في حين بلغت إيرادات السياحة البريطانية نحو 1.5 مليار جنيه".

وأضاف: "من أجل إعادة السياحة البريطانية إلى مصر مرة أخرى، يتعين على الحكومة إطلاق حملة تسويقية للسياحة في مصر".

اتفق مع تصريحات عادل الزيات، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، عادل عبد الرازق، على أن من أجل استعادة السياحة البريطانية إلى مصر بنسبة كبيرة كما هو، يجب على الحكومة إطلاق حملة تسويقية، مؤكدة أن يجب على المكتب السياحي في لندن التعاون مع الحكومة لترويج السياحة لمصر من خلال جعل البريطانيين الذين لم يزوروا مصر من قبل أكثر إدراكًا للفرق بين شمال سيناء وشرم الشيخ ، موضحًا لهم أن شرم الشيخ بعيدة عن قضايا شمال سيناء وأنها آمنة.

علاوة إلى ذلك، يجب على الحكومة استخدام طرق غير تقليدية في تعزيز السياحة.

وأوضح  "عبد الرازق" أن عودة السياحة البريطانية إلى مصر مهمة للغاية من الناحية الاقتصادية ، حيث إن متوسط إنفاق سياحهم أعلى من نظيره في دول أوروبا الشرقية ، الذين يقيمون في الفنادق فقط ، في حين ينفق السياح البريطانيون الكثير لأنهم يشاركون في العديد من الأنشطة .

وفي السياق ذاته، نوه "الزيات" بأن مصر تعتبر من بين أرخص الدول في مجال السياحة، موضحًا أن السياح البريطانيين يأتون إلى مرسى علم، الغردقة، الأقصر، وأسوان، ويقضون أسبوعًا في أي من الأماكن المذكورة بتكلفة زهيدة جدًا تقريبًا 200 دولار.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى