وذكر موقع "سي نت" المتخصص أن شركة سامسونغ ربما أرادت بتعزيز هاتف نوت 9 دون طرح مميزات جديدة، هو توفير عملية التطوير للهواتف الرئيسية المقبلة في عام 2019، والتي ستكون ضمن السلسلة غلاكسي إس 10 و غلاكسي إس 10 بلس.

وفيما يلي أهم المميزات التي لم يتضمنها الهاتف الجديد، على أمل أن تحظى بها الإصدارات القادمة.

قارئ البصمة داخل الشاشة

يحتوي نوت 9 على قارئ بصمة أسفل الكاميرا الخلفية، وهو تحسن ملحوظ مقارنة بهاتف نوت 8 ذو جهاز الاستشعار المثبت بحوار عدسات الكاميرا التي تتأثر بسبب الآثار الدهنية للأصابع.

لكن ماذا عن قارئ بضمة على الشاشة ذاتها، فقد رأينا ذلك بالفعل في أجهزة Vivo X20 Plus UD و Vivo Nex.

وقد أعلنت بورشه ديزاين عن نسخة من هاتف هواوي Mate RS ، في شهر مارس، تحتوي على هذه الميزة بينما يتوقع خبراء أن تكون متوفرة بالفعل على أكثر من 100 مليون هاتف بحلول العام المقبل.

وكان يمكن لنوت 9 أن يحوي هذه الميزة خاصة مع حجم الشاشة 6.4 بوصة، لكن على ما يبدو سيتعين علينا الانتظار حتى نراها في Galaxy S10.

التعامل مع شبكات الجيل الخامس 5G

اقترب تطبيق شبكات الجيل الخامس فائقة السرعة، مع توقعات بطرحها على نطاق واسع في الولايات المتحدة في وقت ما بين عامي 2019 و2020.

وتقوم شركات الاتصالات الأميركية مثل فيريزون و AT & T بالفعل بإعداد شبكات وأجهزة 5G ، في حين بدأت الصين منذ عام 2015 ببناء 350 ألف برج اتصالات لهذه التقنية بالفعل.

وقد أعلن العديد من صناع الهواتف التزامهم بجعل الهواتف متوافقة مع 5G بحلول العام المقبل، بما في ذلك سامسونغ.

وفي الأسبوع الماضي، عرضت موتورولا أول هاتف من الجيل الخامس ، وهو Moto Z3 ، والذي يتصل بالشبكة مع ملحق Moto Mod المرفق.

ونظرًا لعدم احتواء نوت 9 على اتصال 5G، فإنه من المتوقع أن نشهده في جهاز Galaxy S10، خاصة مع استثمار سامسونغ أكثر من 22 مليار دولار في هذه التكنولوجيا.

الكاميرات الأمامية ثلاثية الأبعاد

ويجمع نوت 9 بين عدسة وماسح للوجه من أجل إلغاء قفل الشاشة الرئيسية لكن هذا يختلف تماما عن الكاميرا الأمامية ثلاثية الأبعاد التي يستخدما هاتف آيفون X.

وتعمل هذه الكاميرا بالأشعة تحت الحمراء، وجهاز استشعار عميق وجهاز عرض نقطي لرسم خريطة مؤلفة من 30 ألف نقطة على الوجه وإنشاء مسح ثلاثي الأبعاد.

وبحسب "سي نت" فإنها الطريقة الأسرع والأكثر أمانا للتعرف على الوجه، وهو ما يعني أنه بإمكان Apple استخدام نظامها لرسم صور تعبيرية متحركة للوجه.

وإذا ما طبقت سامسونغ هذه التقنية في الهواتف المقبلة، فإنها لن تقدم جديدا عما قدمه آيفون X.

زر بيكسبي Bixby

أضافت سامسونغ في نوت 9 زر تشغيل المساعد الرقمي بيكسبي لتسهيل الوصول إليه، لكن كل ما يفعله الزر هو إطلاق بيكسبي فقط دون خيارات أخرى.

ومن المأمول أن تتمكن سامسونغ من تعديل هذه الميزة بحيث تتيح خيارات أكثر للمستخدمين بدلا من اللمس غير المتعمد للزر وإطلاق البرنامج بشكل غير مرغوب فيه مرارا وتكرارا خلال اليوم.