• الأربعاء 17 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر12:23 ص
بحث متقدم

5 مكاسب من مشروع قناطر أسيوط الجديدة

آخر الأخبار

قناطر أسيوط الجديدة
قناطر أسيوط الجديدة

حسن علام

يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، غدًا الأحد، مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية، والتي تُعتبر إحدى المحطات الكبرى علي النيل لإنتاج الكهرباء النظيفة، وتتضمن محطة لتوليد 32 ميجا وات من الكهرباء النظيفة، ومحور مروري من أربعة حارات؛ لحل أزمة المرور في مدينة أسيوط.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن المشروع، يُعد صرحًا عملاقًا يُضاف إلى المشروعات القومية التي تم تنفيذها مؤخرًا، وذلك لتحسين عملية إدارة المياه والري في منطقة مصر الوسطى، بهدف توفير مياه الري بمحافظات أسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة.

ويقول خبراء ري، إن تشييد هذه القناطر سيؤدي إلى توفير المياه لمساحة 2 مليون فدان، وتحسين الملاحة النهرية، والربط بين ضفتي نهر النيل، وتحقيق انتعاشة في الصعيد، فضلاً عن توليد الكهرباء.

الدكتور عباس شراقي، رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، قال إن "قناطر أسيوط الجديدة، الواقعة على نهر النيل على بعد حوالي 550 كم من السد العالي، تُعد أكبر مشروع مائي على النيل، بعد السد العالي".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف شراقي، أن "المكاسب التي ستجنيها مصر من وراء قناطر أسيوط، عديدة، حيت تساعد على توفير المياه وتحسين الري لمساحة تقدر بحوالي 2 مليون فدان –أي ما يقرب من 20% من الأراضي الزراعية المصرية- في خمس محافظات، هي: أسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة عن طريق رفع المياه إلى ترعة الإبراهيمية".

وأوضح أنه إلى جانب ذلك "سيكون لها دور في تحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين"، مشيرًا إلى أن "تجديد المنشآت المائية المصرية أمر مطلوب للغاية، بل إن إحدى مشكلات وزارة الري أنها لا تجري تجديدات على تلك المنشآت، ما ينتج عنه شكوى من عدم وصول المياه لبعض المحافظات".

وأشار إلى أنه علاوة على ما سبق، فإن المشروع سيسهم في توليد الكهرباء، إذ تنتج القناطر طاقة كهربائية تقدر بحوالي 32 ميجاوات، مستدركًا: "أي نعم ليست كميات ضخمة لكنه يعد أمرًا جيدًا".

فضلاً عن أنها "تساعد على ربط ضفتي نهر النيل الشرقية والغربية، بكوبري حمولة 70 طن وبعرض 19م، مكون من أربع حارات مرورية و2 ممر للمشاة"، بحسب شراقي.

وتبلغ تكلفة المشروع بلغت تكلفة حوالي 6 مليار جنيه مصري، وقد بدأ العمل فيه في عام 2012.

وقال شراقي، إن "الدولة لم تُجر تجديدات على القناطر القديمة كما كانت تفعل، لكنها أنشأت أخرى جديدة، على أن تكون القديمة مزارًا سياحيًا، لا سيما أن القديمة لها شكل جمالي مختلف، وتحتوي على 110 بوابة".

الدكتور نور أحمد نور، الخبير المائي، قال إن "قناطر أسيوط الحديثة، تُعد أحد القناطر الحديثة في القرن الواحد والعشرين، وستساعد على استصلاح وتحسين الزراعة في مصر، لاسيما لعدد من الحافظات منها، أسيوط وبني سويف والجيزة، كما أنها ستولد كميه كبيرة من الكهرباء للدولة".

وأشار إلى أن "تكلفتها تخطت الـ8 مليار جنيه، بقرض ألماني، وبتخطيط مصر ألماني"، لافتًا إلى أن "المشروع يساعد على زيادة حركة الملاحة المائية، كما أنه أحد المشروعات العملاقة التي تحسب للدولة، إضافة إلى أنها ستكون سببًا في إحداث انتعاشة لأهالي الصعيد".

وقال المهندس أشرف حبيشي رئيس قطاع الخزانات بوزارة الري، إنه تم الانتهاء من كافة التجهيزات الخاصة بالافتتاح فضلاً عن استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتفقد المشروع الأضخم في أسيوط.

وأضاف في تصريحات، أن القناطر تهدف إلى تحسين حالة زمام الري بـ 5 محافظات، مشيرا إلى تعاون الهيئة الهندسة التابعة للقوات المسلحة المصرية.

وأكد رئيس قطاع الخزانات، على أن تكلفة قناطر أسيوط الجديدة تكلفت 6 ونصف مليار جنيه.

ويقع مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية على نهر النيل الكيلو 545,00 على بعد حوالي 400 متر خلف القناطر الحالية –القديمة- والتي تخطي عمرها الـ100 عام".

 ويتكون من 2 هويس ملاحي بعرض 17  مترًا بالناحية اليمنى من نهر النيل، و8 فتحات عرض 17 مترًا مزودة ببوابات نصف قطرية والفتحات موزعة، 3 فتحات على الناحية اليمنى لمحطة الكهرباء، و5 فتحات على الناحية اليسرى لمحطة الكهرباء تسمح بمرور التصرفات المائية علي مدار العام وفقا لمختلف الاحتياجات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى