• الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:40 ص
بحث متقدم

إسترقاق المواطن

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

نظراً لما يمتلكه البشر عموماً من مميزات تجعلهم يستحقون التكريم الذي أسبغه عليهم خالقهم سبحانه وتعالي، وحتي بالرغم من إختلافهم في الصفات كالذكاء وإمتلاك الثروة، لكن غالباً جميعهم يبحثون دائماً عن الإعتراف بقيمتهم وكرامتهم وتميزهم وكذلك التعامل معهم كأهداف وغايات وليس وسائل أو أدوات يحقق من خلالها آخرون غاياتهم وطموحاتهم.
تمارس بعض الحكومات وصايتها علي المواطنين وتستغل ثقتهم فيها، ومن ثم تمتهن كرامتهم وتسترقهم، وذلك عندما تحجب عنهم المعلومات خاصة التي من حقهم يعرفوها، لبث الطمأنينة لدي المواطن حتي يعرف إلي أين تتجه به الحكومة وماهو هومقبل عليه، وهل هو يقف في أمان أم أنه علي شفا جرف هار أو حافة الهاوية، وأن هبوطه حتمي، وهي مسألة وقت لا غير؟، أم أن الخير قادم وسوف يكون بالكثرة بحيث يفيض كما يردد مذيعي الفضائيات، الذين خاطب بعضهم المواطنين بالتهديد والوعيد بأن عليهم الإنتظار والصبر لما هو قادم من خير، والرضا وقبول الواقع الحالي، وإلا يعتبرون مشكوك في وطنيتهم، بل وصل التهديد ببعضهم -دون محاسبة من أحد-في أن يقول للغاضبين عن أحوالهم المعيشية السيئة أو حتي القليل من الذين قد يعترضون علي بعض القررات التي تتخذها الحكومة وتثقل كاهلهم، في أن عليهم يتركوا البلد ويرحلوا..بناقص.
تمارس الحكومة إسترقاق المواطن عندما تستخدم دائماً أسلوب المن علي المواطن معايرته فيما تقدمه له من دعم، بل قد يتطاول عليه البعض في إتهامه بالكسل والطمع ونيته في أن ينهبها إن إستطاع لذلك سبيلاً، وبدلاً من السعي والتفكير في إيجاد وظائف للمواطنين العاطلين، خاصة الشباب منهم، تستغل الحكومة الشباب وتخدعهم وتلهيهم بأخبار كرة القدم وما يتعلق بأخبارها من مهاترات ولجاج ومماحكات وتفاهات بعضها مفتعل ومقصود، أيضاً ما يتعلق بالسخافات وأخبارالساحة الفنية وزواج أو طلاق الفنانين، أو إرتداء فنانة أو خلعها للحجاب، ناهيك عن الفن الهابط الذي إستشري الذي أحدث هبوط في أذواق وسلوكيات الشباب.
قلب الحقائق هي أيضاً إحدي صور إستغفال وتعمية المواطن والضحك عليه وتزييف وعيه، تمارسه الحكومة عندما تصور له وتقنعه بأن الأسود أبيض أو العكس، بل قد تصدر له أن هذا أفضل ما لديها، ولا بديل آخر، وأن ليس في البلد أفضل من أولئك الذين يتقدمون الصفوف في كافة المؤسسات، لذا عليك أيها المواطن أن تعترف بالجميل وتشكر الله علي أنك ولدت في زمن لن يجود بحكومة رشيدة مثل التي تحتويك وتحنو عليك.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:40 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى