• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:57 ص
بحث متقدم
ناجح إبراهيم:

"عمر بن عبد العزيز" والسادات أعظم الحكام

الحياة السياسية

"عمر بن عبد العزيز" والسادات أعظم الحكام
"عمر بن عبد العزيز" والسادات أعظم الحكام

عبد القادر وحيد

قال ناجح إبراهيم المفكر الإسلامي والقيادي السابق في الجماعة الإسلامية إن أى شاب فى الحركة الإسلامية لم يدخل دواوين الحكم ولم يخبرها، فلن يكون قادرا علي قيادة  الدول مستقبلا.

واستنكر ناجح في مقال بالشروق قياس بعض شباب الحركة الإسلامية حاله علي حالة يوسف عليه السلام، ليبين استعداده كشاب لقيادة الدول باعتبار أن يوسف متدين وزاهد - وهو متدين كذلك وزاهد -  ولكن لا يدرك أن يوسف تربى وعاش فى دهاليز الحكم على قيادة الدولة وتعلم فنون الحرب والقتال وأعمال السيادة.

وأضاف أن عمر بن عبد العزيز تقترب حالته من حالة يوصف عليه السلام ، حيث  كان والده حاكما لمصر ومعظم أعمامه خلفاء وزوجته بنت خليفة وأخت خليفتين، وكذلك صلاح الدين الأيوبى الذى تربى فى مدرستين هما «مدرسة العسكرية والقيادة على يدى والده وعمه ونور الدين محمود وكلهم من قادة السياسة والحرب فضلا عن مدرسة الزهد والتصوف والتعفف، فصار كل منهما حاكما صالحا ورعا، فكلاهما جمع بين مدرسة الحكم والزهد والورع معا.

وأشار إبراهيم إلى أن كل الحكام الصالحين لم يخرجوا أو يتخرجوا من مدرسة الدعوة والعلم، ولكنهم تخرجوا من مؤسسات الحكم وكانت فيهم نبتة الصلاح والخير، ولما آل إليهم زمام الأمر حاولوا العدل والإنصاف والرحمة بالرعية وتحرير الأوطان ومقاومة المستعمرين ومنهم على سبيل المثال لا الحصر عمر بن عبدالعزيز، نور الدين محمود، قطز، بيبرس، محمد الأشرف قلاوون، الملك فيصل، السادات.

جاء هذا من خلال استعراضه لملامح سورة وقصة يوسف عليه السلام ، حيث استطاعت فراسة عزيز مصر إدرلك حقيقة يوسف عليه السلام ومخايله الشخصية ، حيث تبناه  يوسف وهو صغير، فقد رأى فيه النبوغ والحكمة والشجاعة والرحمة فجعله مثل ابنه وعلمه فنون الحرب وقيادة الدول وسياستها وأشركه فى كل القرارات المصيرية التى شارك فيها ورأى فى المقابل من يوسف الصغير العون وسداد الرأى والكتمان والشجاعة والحكمة والأناة.

كما أنه رأى فيه أنه رجل الدولة المقبل، ولذلك فإن القياس بعيد بين يوسف عليه السلام في حالة شباب الحركة الإسلامية البعيدين عن ممارسة الحكم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى