• الجمعة 14 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:35 م
بحث متقدم

فنانون يتخلون عن ديانتهم من أجل الزواج

آخر الأخبار

عمر الشريف وفاتن حمامة
عمر الشريف وفاتن حمامة

منار مختار

عمر الشريف يعتنق الإسلام للزواج بفاتن حمامة.. وسمير أحمد تتزوج من مسيحيين سابقين

الحب يصنع المعجزات، هذا هو ما فعله بعض الفنانين والمشاهير، الذين تنطوي حياتهم الشخصية على العديد من المفاجآت والحكايات، خاصة قصص العشق والزواج، حتى إن البعض تخلى عن ديانته حتى يتزوج من محبوبته، وقد تكرر هذا الأمر في حالات الارتباط ببعض الفنانات.

عمر الشريف اعتنق الإسلام وتخلى عن المسيحية، من أجل الزواج بالفنانة وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

كان اسمه "ميشيل شلهوب" قبل اعتناقه الإسلام، وكان أول لقاء له مع "فاتن"، بعدما اعترضت على مشاركة الفنان شكرى سرحان، البطولة معها فى فيلم "صراع فى الوادى" ليوسف شاهين، الذى عرض الدور على صديقه وزميل دراسته عمر الشريف.

وأثناء تصوير الفيلم، حدث الطلاق بين فاتن وزوجها المخرج، عز الدين ذو الفقار عام 1954، بسبب موافقتها على تقبيلها في الفيلم، على الرغم من أنها كانت معروفة برفضها أى مشهد أو لقطة فيها قبلة، وبعدها بدأت قصة الحب بينها وبين الشريف، الذي أشهر بعدها إسلامه ليتزوج منها 1955 حتى انفصلا عام 1974.

رمسيس نجيب، المنتج والمخرج وصانع النجوم أشهر إسلامه حتى يتزوج من الفنانة، لبنى عبدالعزيز في عام  1957، وأنتج لها معظم أفلامها وأخرج لها فيلمين.

حدث ذلك عندما كانت "لبنى" تعد تحقيقًا صحفيًا تقارن فيه بين السينما الأمريكية والمصرية، وتطلب ذلك منها الذهاب إلى أستوديو الأهرام، لتلتقى هناك بـ "نجيب" والمخرج صلاح أبوسيف، فعرضا عليها العمل فى السينما لكنها رفضت.

وهو ما دفع نجيب إلى الذهاب لوالدها ليقنعه بأن يترك ابنته تدخل عالم الفن، وافق والدها لكنها طلبت مهلة للتفكير، حتى فوجئت بعبدالحليم حافظ، يطلبها فى اليوم التالى ليعرض عليها بطولة فيلم "الوسادة الخالية"، وكان العرض مغريًا بشكل لم تستطع رفضه.

وكان هذا الفيلم بداية علاقة الحب بين "لبنى" و"نجيب"، الذى وقع فى غرامها منذ أن رآها وعرض عليها الزواج بعد إشهار إسلامه، فوافقت هى بدورها بعد أن ضمنت مستقبلها الفنى وحققت نجاحًا لافتًا فى أولى بطولاتها.

وكان الزواج فاتحة خير عليها، فقد أصبحت سريعًا نجمة أفلامه الأولى وبلا منازع، وباتت تنتقى أشهر نجوم السينما ليشاركوها البطولة، مثل عمر الشريف، وأحمد مظهر، ورشدى أباظة، فلحقت فى فترة زمنية قصيرة بمواكب نجمات الصف الأول من بنات جيلها، لكن الزواج لم يدم طويلاً، حيث تطلقا فى أوائل الستينيات، وبعدها تزوجت عام 1965 من الدكتور إسماعيل برادة وسافرت معه إلى الولايات المتحدة.

منير مراد، هو الملحن موريس زكى موردخاى، شقيق الفنانة ليلى مراد، شخص متعدد المواهب، اشتهر بتقليد الفنانين ثم عمل كمساعد مخرج، وتميز فى مجال التلحين للأغنيات الخفيفة والمرحة.

مراد، التقى بالصدفة بالفنانة الناشئة سهير البابلى، ولم تكد تمضى فترة من الوقت حتى تجاذبت روحاهما ووقعا فى الحب، وقد أحبها حبًا شديدًا، لذلك لم يفكر كثيرًا فى الارتباط الرسمى بها، وتحمل تبعات تغيير ديانته من اليهودية إلى الإسلام ليتزوج منها، وذلك فى آواخر الأربعينيات.

كان الزواج الأول للراقصة، تحية كاريوكا من أنطوان عيسى، بعدما إشهار إسلامة عام 1939، ليتزوج منها فى 1939 وانفصلا فى ربيع عام 1940.

وكان ثالث أزواج "كاريوكا" هو الكولونيل الأمريكي، شبرد ليفي، الذى أشهر إسلامه وعاشت معه فى الولايات المتحدة لمدة عام ثم تطلقا.

اكتشف بطرس زربانيللى صاحب شركة أفلام الهلال الفنانة سميرة أحمد، واعتنق الإسلام  من أجلها، وأصبح يعرف باسم شريف زالى، لكن هذا الزواج لم يدم طويلاً، وانتهى بعد تسوية الأمور بينهما.

وكان الزواج الرابع والأخير لـ "سميرة" من المنتج صفوت غطاس، عندما تخلى عن ديانته المسيحية للزواج منها، ورغم الصعوبات التى واجهها الأخير من عائلته ومجتمعه إلا أنه لم يهتم بذلك، ولم ينظر فقط سوى لحبه لـ "سميرة".

و"غطاس" من أوائل العاملين فى توزيع الفيديو، بالإضافة إلى أنه منتج ومصور سينمائى وهو من أصل لبناني.

مصور سينمائى إيطالى اسمه جيانى دالمانو، أشهر إسلامه باسم أمين المهدى، حبًا فى اسم والد الفنانة لولا صدقى ابنة الكاتب الكبير والمؤلف المسرحى أمين صدقى.

الفنانة تزوجت 9 مرات وكانت المرة الثالثة من "أمين"، إلا أنها لم تتفق معه ولم يحدث انسجام بينهما وانتهت الزيجة بالطلاق السريع بعد 6 أشهر فقط.

تعرفت الفنانة سامية جمال، خلال رحلتها إلى فرنسا، بشخص أمريكى يدعى شبرد كينج، وتوطدت العلاقة بينهما سريعًا، وكثيرًا ما طلب الارتباط بها لكنها كانت تجيبه بتردد لاختلاف الديانة بينهما، فلم يتردد فى إشهار إسلامه وأصبح عبدالله كينج.

جاء ذلك بعدما خرجت "سامية" من أولى تجاربها العاطفية محطمة، بعدما رفض الموسيقار فريد الأطرش، الارتباط بها رغم قصة حبهما التى دامت 11 عامًا.

ترك المنتج أسامة فوزى، ترك ديانته المسيحية ليتزوج من الفنانة سلوى خطاب، فى أواخر التسعينيات بعدما أخرج لها فيلم «عفاريت الإسفلت» عام 1996، الذى اعتبر بمثابة اكتشاف لمواهبها.

وواجه فوزي مشاكل كثيرة من عائلته ومجتمعه، لكنه تمسك بموقفه من تغيير ديانته وزواجه من "سلوى".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى