• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:33 ص
بحث متقدم

لهذا السبب.. إسرائيل تخشى من تدهور العلاقات مع مصر

عرب وعالم

محمد محمود

سقوط حجر من حائط البراق قبل أسبوعين.. وأثري: غدًا ستسقط أحجار أخرى وستكون كارثة سياسية

قال موقع "واللاه" الإخباري العبري، إنه بعد مضي أسبوعين على سقوط الأحجار الضخمة عن "حائط المبكى" (حائط البراق) لم يتوجه مسئول إسرائيلي لمعرفة أسباب سقوط الحجر أو إعادة ترميمه، "وسط مخاوف من تدهور العلاقات مع مصر أو الأردن بسبب موضوع الترميم".

وأضاف: "الحجر الذي سقط فجأة وبدون سبب معروف يزن حوالي 400 كيلو جرام، وكان قد انفصل عن مكانه في حائط المبكى بالقدس وتحطم في ساحة "عزرا يسرائيل" على بعد أمتار قليلة من إحدى المصليات اليهوديات التي كانت موجودة وقت وقوع الحادث قبل أسبوعين تقريبا، وحتى يومنا هذا لم تقم حكومة إسرائيل بأي تحرك لمعرفة ملابسات الواقعة أو ترميم الجدار المقدس، لا أحد يريد تحمل مسؤولية الأمر". 

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين قولهم: "من غير الواضح من المسؤول عن أمر كهذا، هل نلقي باللائمة على مؤسسة تراث حائط المبكى أم شركة تطوير الحي اليهودي أم جمعية (إلعاد) -أحد أكبر الهيئات المسؤولة عن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة- كل هذه التساؤلات تحتاج إلى إجابات وقرار من الإدارة السياسية الإسرائيلية، حتى وقتنا هذا لم يتخذ القرار بترميم الحائط أو إعادة الحجر لموضعه بسبب الخوف من أن يؤدي ذلك إلى تدمير العلاقات مع مصر والأردن".

وأضافوا: "هناك مشكلة أخرى وهي احتمال سقوط أحجار أخرى من حائط المبكى، وذلك في الوقت الذي تقام فيه الصلوات بالقرب منه، لهذا من الصعب استخدام رافعة أو سقالات بنفس المكان، سيكون الأمر كارثة على الصعيد السياسي". 

واستكمل الموقع: "قبل أسبوعين وفي عملية خاصة جاءت بالتعاون مع هيئة الآثار الإسرائيلية تم تحريك الحجر الساقط من الساحة التي وقع بها".

ونقل عن عاميت رام -عالم أثار – قوله: "سقوط الحجر جاء بسبب تدفق الماء وانتشار الجذور والشجيرات الصغيرة التي اخترق الأحجار أو لسبب فيزيائي، تحت الحجر هناك شبه قناة مياه والتي حفرت في وقت متأخر بالنسبة لزمن تشييد الجدار، وهذه القناة أدت إلى زعزعة الحجر وسقوطه". 

وحذر عالم الآثار "غدًا قد تسقط أحجار أخرى في كل موقع بالمدينة القديمة -يقصد القدس- ونحن نعتقد أنه حان الوقت للقيام بعمليات معالجة جذرية في كل النقاط الأثرية بالمدينة، هيئة الآثار هي الكيان الذي ينفذ مثل تلك النشاطات، وهي مهمة قومية لابد أن نشرع بها فورًا".

وختم الموقع: "الحجر الذي انفصل عن مكانه تسبب في عاصفة واضطراب وقلق بين جموع المصلين بمنطقة حائط المبكى؛ الذين لا يذكرون حادثا مشابها في الماضي وعلى مدار عشرات السنوات"، مضيفا "تم وضع الحجر الساقط بمنطقة (باب المغاربة) حتى يتم اتخاذ قرار بشأنه في المستقبل".




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى