• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:42 م
بحث متقدم

حاخام إسرائيلي: اعتقلت بسبب «عبد الناصر»

الرياضة

الحاخام الإسرائيلي شلومو عمار
الحاخام الإسرائيلي شلومو عمار

محمد محمود

قال الحاخام الإسرائيلي شلومو عمار، أحد أكبر حاخامات إسرائيل، إنه تم اعتقاله وعدد من أصدقائه في المغرب، بسبب زيارة الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر، ولم يطلق سراحهم إلا بعد تدخل الحاخام أهارون مونسونجو والذي توفى مؤخرًا. 

وأضاف في تصريح إلى موقع "كيكار هشابات" الإخباري العبري: "لقد كان الحاخام مونسونجو هو الحاخام الأكبر لليهود المغاربة ورئيس كل المدارس اليهودية الدينية، كنت وأنا صغيرًا أتلقى العلم في مدرسة (نافيه شالوم) الدينية اليهودية بمدينة الدار البيضاء المغربية، في ذلك الوقت وصل الرئيس المصري عبد الناصر إلى المغرب".

وتابع: "كان يقوم بزيارة رسمية إلى هناك، لقد أعدوا له موكبًا مبجلاً وضخمًا يطوف بالشوارع وخرج الجميع لرؤية الرجل، كذلك خرجنا نحن ت لاميذ المدرسة الدينية، لمشاهدة الموكب ومظاهر الترحيب التي استقبلوه بها".

واستدرك: "الرئيس المصري هو الذي زرع الكراهية ضد اليهود في المغرب؛ في اليوم الذي كان سيغادر فيه البلاد عائدًا للقاهرة، تم إلقاء القبض علينا، كانت مدرستنا الدينية قرب الميناء الجوي الذي سيستخدمه عبد الناصر للعودة لمصر، رموا بنا في السجن، وكان معنا رجل الدين اليهودي الذي يدرس لنا، عذبونا وتلقينا ضربات وركلات ولكمات من القائمين على السجن، كان هذا الأمر محزنا للغاية".  

وذكر أنه "في المساء أخرجونا، أطلقوا سراحنا بعد تدخل الدكتور اليهودي  ليون بن ذاقان طبيب الملك الحسن الثاني، والذي كان وزيرًا بالحكومة، وبعد تدخل ديفيد عمار رئيس الطائفة اليهودية والحاخام مونسونجو، أخرجونا من الزنازين، لقد كان الأخير ذي سلطة كبيرة في الدولة المغربية، بعدها ركبنا القطار عائدين إلى المدرسة الدينية اليهودية".   

وختم عمار: "منذ هذا الوقت بدأت معرفتي بالحاخام مونسونجو، هو عالم حقيقي في التوراة والشريعة اليهودية، باحث حقيقي، وابنا لعائلة مهمة جدًا، لكن في السنوات الأخيرة من حياته أصيب الرجل بالضعف والمرض". 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى