• الجمعة 14 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:21 ص
بحث متقدم
عماد الدين حسين:

الحكومة بتحاسب على مشاريب مش بتاعتها

الحياة السياسية

اصلاح اقتصادى
ارشيفية

حنان حمدتو

استعرض عماد الدين حسين، الكاتب الصحفي، وجهة نظر خبير اقتصادي حول سياسات الحكومة فى برنامج الإصلاح الذي يتم تطبيقه، مشيرا إلى أن الخبير أكد حتمية الإصلاح لا بديل عنها، مشبهًا الوضع فى مصر بمجموعة أشخاص كانوا يجلسون على مقهى، طوال سنوات هم لا يدفعون ثمن الطلبات الكثيرة التى يشربونها، يوميًا السلطة التنفيذية  أو الحكومة كان آخر من جلس على المقهى .

 ثم بعد ذلك اكتشفت الدولة أو الحكومة بأنها مطالبة بسداد ثمن كل المشاريب التى تناولها الزبائن منذ عام 1981 أو ربما منذ عام 1970، ولدي البعض منذ عام 1952 فالحل الأسهل للحكومة، أن يستمر فى الجلوس على المقهى، ويطلب المزيد من المشاريب هو ومن معه من الزبائن، من دون أن يدفعوا الحساب، كما فعل كل من سبقوه، هذا الحل كان سيوفر للدولة استمرار الرضا الشعبي، لكنه فى النهاية سوف يؤدى إلى إغلاق المقهى بأكمله لذلك لا غنى عن الإصلاح.

وأضاف الخبير من خلال مقال حسين فى الشروق الذى نشر بعنوان " الرجل الذى حساب على كل المشاريب " ، بان هناك شبيه اخر للوضع الاقتصادى قائلا :" الأسرة استنفذت كل الطرق والوسائل التى كانت توفر بها الألف جنيه، الفارق بين الدخل والانفاق ذات ليلة جلس الزوج والزوجة، وحولهما الأولاد وتناقشوا فى كل الاقتراحات للاقتراض من مصادر جديدة، لكنهم اكتشفوا أن البنوك ترفض إقراضهم، بعد أن تراكمت المديونية وفوائدها، وتأخر السداد، كما أن الجيران والأصدقاء، لم يعد لديهم المزيد من الفوائض ليقوموا بإقراضهم وانتهت جلسة الأسرة من دون نتيجة، وتكرر الأمر فى الليالى التالية.لكن فى الجلسة الأخيرة طرح الأب حلا يتمثل فى ضرورة أن تجرب الأسرة أن تتوقف عن الاستدانة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى