وقالت شرطة مدينة بالو ألتو بولاية كاليفورنيا إن المراهق، الذي رفضت الكشف عن هويته، توجه إلى منزل في وادي السيليكون في وقت متأخر السبت وطلب استخدام كلمة السر من أهل البيت لأنه لم يعد لديه رصيد من البيانات، فما كان من الفتى الذي طرده أصحاب المنزل ورفضوا إعطاءه كلمة السر أن ركب دراجة هوائية كانت أمام المنزل وابتعد بها.

وأضافت الشرطة أن المراهق نفسه، قام ليلة الأحد باقتحام منزل مجاور، ووصل إلى غرفة النوم الرئيسية وأيقظ أصحاب المنزل طالبا منهم كلمة السر، غير أن المالك طرده من المنزل ثم اتصل بالشرطة ليبلغ عن الحادثة.

وقال الشرطي دان بوجانمات لصحيفة واشنطن بوست إنه لم يكن واضحا ما إذا كان المراهق المتهم اقتحم المنزلين للحصول على كلمة السر فقط أو إذا كان ذلك مجرد عذر للسرقة.

الشرطة اعتقلت الفتى المراهق، الذي كان يرتدي بلوزة ويضع تي شيرت أسود حول عنقه أثناء اقتحامه المنزلين، واتهمته بالسرقة واقتحام منزلين وتقديم معلومات مغلوطة للشرطة.

وأوضحت أن الفتى ربما كان يغطي وجهه بالتي شيرت أثناء محاولته السرقة.