• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:48 م
بحث متقدم

سر زيارة «حماس» المفاجئة للقاهرة

الحياة السياسية

محمد محمود

?«هاآرتس»: جاءت بناء على طلب المخابرات المصرية ورد «فتح» على المصالحة

«فتح»: وافقنا على المبادرة المصرية مع ملاحظات نريد من حماس الرد عليها

أوضحنا للقاهرة أننا لن نكرر أخطاء الماضي ونريد السيطرة على القطاع

السلطة الفلسطينية:الضمانات المصرية للمصالحة ستحقق انفراجة بالمفاوضات

القاهرة تقترح دفع المصالحة على مراحل وبموجب جدول زمني محدد

البرنامج يشمل رفع العقوبات وحكومة جديدة وحل مشكلة موظفي «حماس»

الخطة تتضمن أيضا الضرائب والقضاء والشروع في تحسين وضع غزة

مصر تريد كمرحلة لاحقة دمج «حماس» و«الجهاد الإسلامي» بمنظمة التحرير

قالت صحيفة "هاآرتس" العبرية، إن وفدًا من حركة "حماس" الفلسطينية قام بزيارة غير مخطط لها إلى القاهرة على خلفية الاتصالات بين حركة فتح ومصر.

وأضافت: "حركة فتح تصر على نقل السيطرة بقطاع غزة من حماس ليد السلطة الفلسطينية؛ الأمر الذي رفضته حماس في الماضي، في المقابل تأمل رام الله موافقة الأخيرة على التسوية في ظل الضغط الدولي والأزمة بالقطاع".

وذكرت أن "وفدًا من مسئولي حماس البارزين وصل الاثنين للقاهرة؛ بناء على طلب المخابرات المصرية، كجزء من الاتصالات من أجل دفع المصالحة مع السلطة الفلسطينية، بناءً عن طلب من القاهرة في أعقاب الرد الذي سلمه مسئولو فتح الموجودين بالعاصمة المصرية بهذا الشأن".

ونقلت عن مسئولين بحركة "فتح" قولهم: "منظمتنا وافقت على قبول المبادرة المصرية، مع بعض الملاحظات التي نريد من حماس الرد بشأنها".

وأضافوا: "السلطة الفلسطينية تريد استلام السيطرة على غزة من يد حماس، موقف السلطة هو كما عرضه الرئيس عباس في الأيام الأخيرة، وهو واضح جدا، نحن نطالب بادئ ذي بدء بمنح السلطة الكاملة للحكومة الفلسطينية ثم المضي قدمًا، لقد أوضحنا لمصر أننا هذه المرة لن تكرر أخطاء الماضي".

وأشاروا إلى أن "حماس ملزمة بحسم أمرها؛ إما لقبول مقترحنا مع الملاحظات الملحقة به، أو لن تكون هناك مصالحة، السلطة الفلسطينية تريد الاستمرار من النقطة التي توقفها فيها المصالحة، أي منذ محاولة اغتيال رامي الحمد لله رئيس الحكومة الفلسطينية في شهر مارس الماضي".

وذكرت الصحيفة أن "السلطة الفلسطينية تأمل في أن يجبر الضغط الدولي والأزمة الاقتصادية والإنسانية بغزة، حماس على الوصول لتسوية، وترى أن موافقتها على دمج رجال حماس في مؤسساتها، والضمانات المصرية للمصالحة، ورفع العقوبات وإقامة حكومة وحدة وطنية، كل ما سبق سيحقق انفراجة على صعيد المفاوضات".

وختمت: "مصر تقترح دفع المصالحة على مراحل وبموجب جدول زمني محدد؛ ويشمل هذا البرنامج رفع العقوبات عن غزة، وتشكيل حكومة جديدة، وحل لمشكلة موظفي حماس، وإخضاع منظومات الضرائب والقضاء لرام الله، والشروع في مشاريع لتحسين الوضع الإنساني بغزة".

وأوضحت أن "القاهرة تقترح، كمرحلة لاحقة، دمج كل من حماس والجهاد الإسلامي في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وعقد مجلس وطني لكل الفصائل وإجراء انتخابات، ومؤخرا أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن القاهرة ستواصل جهودها من أجل المصالحة الداخلية، وذلك كي تدير قيادة فلسطينية واحدة المباحثات فيما يتعلق بمستقبل القضية الفلسطينية". 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى