وسدد شاكيري كرة بركلة "مقصية" طائرة، مستقبلا تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، ليودعها في الشباك، خلال المباراة الودية التي جمعت ليفربول بمانشستر يونايتد، السبت.

وأبهر شاكيري 100 ألف متفرج تجمعوا بولاية ميشيغان الأميركية لمشاهدة المباراة الودية بين الغريمين، التي حسمها ليفربول بنتيجة 4-1.

وأثار الهدف "الخارق" إعجاب مدرب ليفربول يورغن كلوب، الذي قال أن تأقلم شاكيري بهذه السرعة أمر "غير عادي".

ويشتهر شاكيري، 26 عاما، بتسجيل تلك الأهداف "المقصية"، ويعد أبرزها هدفه في مرمى بولندا في كأس الأمم الأوروبية عام 2016.