وانتشرت عبر مصادر إسبانية وأرجنتينية خلال الصيف، تسريبات لتسجيل صوتي على تطبيق "واتساب"، يقول خلالها سيميوني إن "ميسي لاعب مميز، لكنه كذلك لأنه محاط بلاعبين خارقين".

وفي تكملة للتسجيل أكد سيميوني أنه يفضل رونالدو، إذا ما أراد أن يختار بين النجمين للعب في فريق "متوسط المستوى".

ولكن المدرب الأرجنتيني "الصارم" عاد ليؤكد أنه لا يزال يعتبر ميسي الأفضل في العالم، وأن التسجيل الصوتي فُهم بطريقة خاطئة.

وخلال مؤتمر صحفي في سنغافورة حيث يعسكر فريقه أتلتيكو مدريد، قال سيميوني: "سأختار ميسي (على حساب رونالدو) من دون شك".

ثم برر أقواله في التسريبات قائلا: "عندما قلت ما قلته عن رونالدو وميسي، لم أكن أناقش من الأفضل بينهما. ما قصدته أن في فريق مكون من لاعبين متوسطي المستوى، رونالدو قد يكون ملائما بشكل أكبر".

وأضاف: "ولكن عندما تكون محاطا باللاعبين الأفضل، ميسي هو الأفضل في العالم".