• الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:11 م
بحث متقدم

تفاصيل جديدة حول إيقاع «عنتيل الأطباء» بضحاياه

قضايا وحوادث

المتهم

عبدالراضي الزناتي

حصلت "المصريون" على تفاصيل حصرية، حول طبيب الدقهلية المتهم بتصوير الممرضات وممارسة الجنس مع بعضهن، تكشف عن طريقته في الإيقاع بفريسته.

الطبيب الذي يعمل مدرسًا بكلية الطب جامعة المنصورة ويمتلك عيادة خاصة، وهو ميسور الحال ومتزوج، قالت مصادر مطلعة، أنه "كان يقوم بالكشف على المريضة ويلامس جسدها، فإن رضخت قام بتصويرها لكي تعود مرة أخرى".

وقالت المصادر، إن الطبيب يمتلك أكثر من 48 فيديو جنسي له مع مريضاته.

وعن طريقة كشفه، أوضحت المصادر أن "سيدة  كانت تقوم بالكشف عنده  قام بمحاولة لمسها في منطقة حساسة، وعندما رفضت وعادت إلى بيتها، أبلغت زوجها الذي قام بالتوجه لمركز شرطة أجا، وقام بتحرير محضر ضده.

 وبتفتيش العيادة، تأكد ضباط المركز من صحة البلاغ، وعثروا على الكاميرا، والفيديوهات التي يظهر فيها وهو يقوم بممارسة الجنس مع عدد من النساء داخل العيادة.

واعترف الطبيب المتهم بقيامه بتصوير الممرضات وممارسة الجنس مع بعضهن، لكنه قال إن ذلك كان يتم بموافقتهن، إلا أنه كان يقوم بتصويرهن دون علمهن.

وكانت نيابة أجا الجزئية محافظة الدقهلية،  قررت تجديد حبس "عنتيل الأطباء" 15 يومًا على ذمة قضية التحرش وتصوير المريضات دون علمهن، وتحرير 27 مقطع فيديو جنسي لهن عن طريق كاميرا مثبتة على سرير الكشف، وذلك بعد سماع أقوال الطبيب واعترافاته.

وبدأت الواقعة بتحرير "منى. أ. م" 28 عامًا، المحضر رقم 4273 لسنة 2018 إداري مركز شرطة أجا هي وزوجها "حمزة. أ. م" 34 عامًا، نقاش، اتهما خلاله طبيب باطنة بالتحرش بها، وتصويرها دون علمها بكاميرا مثبتة على سرير الكشف، وانتهاك حرمة مرضاه أثناء الكشف عليهن لتكون آخر ضحاياه وتكشف عن 27 ضحية أخرى.

وعلى الفور كلف اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، بانتقال رئيس مباحث أجا المقدم محمد فوزي، وقوة مرافقة له إلى عيادة الطبيب "محمد. أ. م. ح"، 46 عامًا، مدرس بكلية الطب بجامعة المنصورة، ومقيم بشارع أحمد ماهر بالمنصورة تخصص باطنة.

وبمراجعة أوراق عيادة الطبيب تبين أنها مرخصة وبفحص العيادة وتفتيشها تأكد صحة البلاغ وعُثر على الكاميرا، وجهاز الكمبيوتر الخاص بالطبيب، وتبين أنه يحتوى على أكثر من 27 مقطع فيديو لعدد من السيدات المترددات على العيادة أثناء الكشف الطبي، وفيديوهات أخرى جنسية أثناء قيام الطبيب بممارسة الرذيلة داخل العيادة مع سيدات جارٍ تحديدهن بمعرفة أجهزة الأمن.

وأكدت تحريات مباحث مركز شرطة أجا، صحة الواقعة التي أبلغت عنها السيدة وزوجها، وبمواجهة الطبيب بالتحريات والكاميرا المثبتة انهار واعترف أنه يعاني منذ فترة من كبت جنسي واعتاد تصوير مريضاته دون علمهن وممارسة الرذيلة مع بعض السيدات بموافقتهن وقام بتصويرهن أثناء ذلك دون علمهن بالتصوير.

واعترف الطبيب، أمام المستشار محمود حشيش مدير نيابة أجا بتصوير مريضاته دون علمهن أثناء الكشف عليهن.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:02

  • عشاء

    19:32

من الى