• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر03:42 ص
بحث متقدم

تحقيقات موسعة حول مقتل أسقف كبير في ظروف غامضة

قضايا وحوادث

جثة
الانبا ابيفانيوس

مصطفى صابر

سادت حالة من الغموض حول وفاة الأنبا أبيفانيوس، الأسقف العام ورئيس دير "أبومقار"، الذي توفي صباح اليوم الأحد، حيث وجد ملقى على الأرض، ومصاب بتهشم الجمجمة، الأمر الذي جعل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تستدعي النيابة العامة.

وقد أعلنت الكنيسة القبطية رسميًا وفاة الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس بوادى النطرون داخل ديره فى ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد.

وذكر بيان الكنيسة: "نظرًا لأن غموضًا أحاط بظروف وملابسات رحيله، ننتظر الجهات الرسمية وهى تجرى حاليًا تحقيقاتها حول هذا الأمر، وننتظر ما سوف تسفر عنه نتائج هذه التحقيقات، على أن يتم تحديد موعد وترتيبات صلاة تجنيزه".

 وتابع البيان: قداسة البابا تواضروس الثاني يودع على رجاء القيامة مثلث الرحمات نيافة الأنبا إبيفانيوس الذى اتسمت حياته بالوداعة والتواضع والتجرد والنسك، مع العلم الغزير الذى أثمر تعاليم ودراسات مميزة فى فروع العلوم الكنسية المختلفة، نياحًا لروحه الطاهرة وراحة لنفسه البارة وعزاءًا لمجمع ديره ولكل أبنائه وأحبائه.

وأكد عدد كبير من رهبان دير "أبومقار"، أن الحادث فيه شبه جنائية، وطلبوا من البابا تواضروس إرسال النيابة العامة لمعاينة جثمان الأنبا أبيفانيوس، بسبب جرح كبير في الرأس عند وجود جثمان الأنبا في الطريق ما بين كنيسة الدير وقلايته، عند منتصف الليل، وأن البابا وافق وأرسل مندوبا للمتابعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:55 ص
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى