• الأربعاء 24 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر04:41 ص
بحث متقدم

تفسيرات متضاربة للحرائق الأخيرة داخل «دفاع البرلمان»

الحياة السياسية

التجاريين حريق
التجاريين حريق

حسن علام

استبعد عضو بلجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، وجود شبهة جنائية في الحرائق المتتالية التي تشهدها مناطق متفرقة بالجمهورية، مرجحين أن السبب الرئيس هو الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، خلال الفترة الأخيرة.

وشهدت مصر خلال الأيام الماضية، عددًا من الحرائق، كان أبرزها اشتعال النيران في عقار تجاري بمنطقة حارة اليهود بالموسكي، وحريق بمبنى عقار نقابة التجاريين في شارع رمسيس بوسط القاهرة، وانفجار أحد مخازن الوقود في مصنع للبتروكيماويات خارج مطار القاهرة الدولي، إضافة إلى حرائق متفرقة.

العميد حمادة القسط، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي عزا تلك الحرائق إلى "الارتفاع غير الطبيعي في درجات الحرارة خلال الفترة الأخيرة، والذي يعد السبب الرئيس في اندلاع العديد من الحرائق".

وأشار إلى أن "ذلك ضاعف الأحمال على شبكات الكهرباء، ما أدى إلى نشوب الحرائق".

وفي تصريح إلى "المصريون"، استبعد القسط، أن يكون هناك شبهة جنائية وراء الحرائق، قائلَا: "لا أستطيع أن أجزم أو أقول أنها أعمال إرهابية أو أن هناك شبهة جنائية في الموضوع، لكن النيابة تُجري تحرياتها وإذا ثبت أن هناك شبهة سيتم الإعلان عن ذلك على الفور".

فيما أكد اللواء يحيى كدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، أن اللجنة تتابع حوادث الحرائق المتتالية وتنتظر رأى الجهات الفنية والمعنية بالتحقيق في تلك الحوادث، قائلاً إنه "لا يستبعد أن تكون هناك جهات بعينها تستهدف تقويض البلد وتدمير اقتصادها بإشعال الحرائق في المصانع".

وأشار كدوانى في تصريحات له، إلى "وجود عدد كبير من المصانع بمحافظات مصر المختلفة ينقصها الإجراءات الوقائية الضرورية واللازمة للتعامل مع الأزمات والكوارث الطارئة"، داعيًا أصحاب المصانع إلى ضرورة رفع كفاءة الإجراءات الأمنية؛ لقطع السبيل أمام الأعمال الكيدية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:45 ص
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:09

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:54

  • مغرب

    17:19

  • عشاء

    18:49

من الى