وقال مبابي لمجلة "فرانس فوتبول" إنه خاض المباراة النهائية في موسكو وهو يعاني من إصابة "خفية" في الظهر، وتحامل على نفسه ليتألق ويسجل الهدف الرابع لفرنسا في مرمى كرواتيا بالنهائي.

وقال الشاب الفرنسي: "كان من المهم عدم تنبيه خصمنا للإصابة، لأنهم كانوا سيستهدفون منطقة الظهر الحساسة".

وأضاف: "هذا هو السبب الذي دفعني أنا واللاعبين والطاقم الطبي لإخفاء أمر الإصابة، حتى للمباراة النهائية".

وسجل مبابي الهدف الرابع في المباراة النهائية (4-2) رافعا رصيده لأربعة أهداف في المونديال، كما حصل على جائزة أفضل لاعب شاب في البطولة التي اختتمت يوم 15 يوليو الماضي.

وبعد تألقه اللافت في المونديال، ضم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مبابي لقائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم، الثلاثاء، التي سيتم الإعلان عنها في سبتمبر المقبل.