ونقلت الصحيفة عن الجيش الإسرائيلي تأكيده أن ضابطة كانت المسؤولة عن بطارية صواريخ الباتريوت التي أسقطت طائرة "سوخوي 27" التابعة للنظام السوري..

وأضافت أن النقيب "أور نأمان" تقود الوحدة الصاروخية التي تتمركز في منطقة صفد شمالي إسرائيل، مشيرة إلى أنها تعمل في الكتيبة رقم 138.

ونشرت "جيروزالم بوست" صورة الضابطة الإسرائيلية وهي ترتدي زيها العسكري أمام إحدى الوسائل القتالية.

وأطلقت الوحدة التي تقودها نأمان، الثلاثاء، صاروخين على الطائرة الحربية السورية، بعدما اخترقت لمسافة كيلومترين في المجال الجوي لهضبة الجولان المحتلة، الأمر الذي نفاه النظام السوري.

وكانت نأمان مسؤولة أيضا عن اعتراض طائرة دون طيار قدمت من سوريا، أسقطت قرب بحيرة طبرية الملاصقة للجولان المحتل قبل أسابيع.

وحسب مصادر إسرائيلية، فإن تل أبيب تعتقد أن الطيار دخل المنطقة عن طريق الخطأ، ومع ذلك اُعتبر الأمر "انتهاكا خطيرا للسيادة الإسرائيلية".

في المقابل، نقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله إن "العدو الإسرائيلي يؤكد تبنيه للمجاميع الإرهابية المسلحة، واستهدف إحدى طائراتنا الحربية التي تدك تجمعاتهم في منطقة صيدا على أطراف وادي اليرموك في الأجواء السورية".