كما طالب غليندون كرين، زوج دانيالز، بإصدار "أمر تقييدي"، يمنعها من الاقتراب منه، حتى لا تستطيع أخذ ابنتهما ذات السبعة أعوام، وفقا لموقع "سي أن بي سي".

وسيمنع الحكم، في حال صدوره، دانيالز من التواصل بأي شكل كان، مع الطفلة أو ممتلكات العائلة في منزلهما بمدينة دالاس.

وأدرج كرين في أوراق الطلاق الرسمية "الخيانة الزوجية" و"الاختلافات المتكررة" كأسباب رئيسية لمطلبه، كما طالب بالحصول على حق رعاية ابنتهما ومخصصاتها الحكومية، بالإضافة لمنزلهما. 

واشتهرت ستورمي دانيالز واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، بعد رفعها دعوتين قضائيتين ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأولى للتشهير بها والثانية لإبطال اتفاق حفظ سرية يمنعها من التحدث عن علاقة أقامتها عام 2006 مع ترامب، الذي ينفي هذه الادعاءات.