وأوضحت نتائح الفحص الطبي الذي خضع له رونالدو قبل توقيع عقد لمدة أربع سنوات مع "السيدة العجوز" أنه يملك جسد شاب بعمر 20 عاما رغم أنه في الثالثة والثالثين من عمره، وفق ما نقلت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأسفرت الفحوصات الطبية التي أجراها النجم البرتغالي عن 3 نتائج مثيرة تمثلت في نسبة الدهون بجسمه، وكتلة العضلات التي يمتلكها، بالإضافة إلى السرعة الكبيرة التي يتمتع بها.

ووفقا للصحيفة البريطانية فإن نسبة الدهون في جسد رونالدو هي 7 في المئة فقط، وهو ما يقل بنسبة 3 بالمئة عن النسبة الطبيعية لمن في مثل سنه، ولدى "صاروخ ماديرا" كتلة عضلية تصل إلى 50 بالمئة، أي أنها أعلى بحوالي 4 بالمئة مما هو مفترض.

كذلك فقد سجل "الدون" سرعة وصلت إلى 33.98 كيلومتر في الساعة، ببطولة كأس العالم، وقد كانت الأفضل خلال النهائيات.

تجدر الإشارة إلى أن رونالدو قد فاز بالكرة الذهبية خمس مرات وهو مرشح بقوة للحصول على الكرة السادسة، كما أنه فاز بدوري أبطال أوروبا خمس مرات مع ريال مدريد ومانشستر يونايتد، ويأمل عشاق يوفنتوس أن يحقق اللقب السادس مع فريقهم.