ويحمل المطعم اسم (لاكشري تايم) أي وقت للرفاهية، وافتتحته تارا التي درست إدارة الأعمال خلال يوليو الجاري، بعدما ضاقت ذرعا بالمضايقات التي تتعرض لها عندما تقضي وقتا خارج المنزل مع صديقاتها في شمال العراق.

وقالت لرويترز "إذا أردت قضاء وقت خارج المنزل لا يكون الأمر مريحا لأن الجميع يحدقون بك"، وأضافت "لذلك كنت دائما أفكر في فعل شيء مثل هذا لنفسي ولبقية الفتيات لكي نشعر بالراحة".

غير أن المطعم، بتصميمه العصري المصقول والثريات المعلقة والأرائك الملونة، جذب الانتباه، والمضايقات أيضا، إذ يأتي بعض الرجال لمعرفة سبب الضجة المثارة حوله.

وقالت تارا "أفكر في وضع أمن على البوابة، إذا استمر الوضع على هذا المنوال".

وأضافت: "أرى أن من غير المنصف أن تكون جميع المقاهي هنا للرجال فقط. لماذا لا يمكن قبول فكرة أن هذا المطعم للنساء"؟