• الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر05:10 ص
بحث متقدم

حقيقة نجل "عرابي" الذي أنجبه فى المنفى

الحياة السياسية

حقيقة نجل "عرابي" الذي أنجبه في المنفي
حقيقة نجل "عرابي" الذي أنجبه في المنفي

عبد القادر وحيد

أصبح الزعيم عرابي ورفاقه «أسرى حرب» في المنفى، بعد فشل الثورة العرابية وفُرضت عليهم الرقابة الكاملة ولم يسمح للجمهور بالاتصال بهم أو دخول منازلهم.

وحذرت بريطانيا وقتها عرابي ورفاقه ألا يغادروا الجزيرة إلى الهند مطلقًا، ولكن مع مرور الوقت أصبح من الصعب منع الزيارة عن منزل عرابي، الذي اتسعت دائرة صداقاته بشكل مذهل.

مسلمو الهند كانوا يمرون عليه في الطريق إلى الحج للتعبير عن تقديرهم له وسعادتهم بوجوده معهم، حتى يقال إنه تزوج هناك وأنجب ولدًا يظهر معه في صورة نادرة.

البريطانيون هناك تعاطفوا مع قائد الثورة العرابية، ولم يشعروا بالكراهية تجاهه، ومن هؤلاء الإنجليز «Thomas Lipton » صاحب مزارع الشاي الشهير في سريلانكا، حتى أن تلك العلاقة أثارت بعض القلق لدى المسئولين البريطانيين.

العجيب أن عرابي قبيل مغادرته مصر توالت عليه الهدايا سرًا من سيدات الطبقة الارستقراطية وتنوعت بين سجادة للصلاة ومصاحف وحقائب سفر.

جاء هذا بعد فشل الثورة العرابية عام 1882 والتي انتهت بإدانة زعيمها أحمد عرابي ورفاقه بتهمة العصيان، حيث صدر الأمر بإقصائهم عن الجيش ومصادرة أملاكهم ونفيهم إلى جزيرة سيلان «سريلانكا».

كما تقرر منحهم 30 جنيهًا مصريًا في الشهر، وهو مبلغ لا يفي بأعبائهم من معيشة وعلاج ومصاريف أبنائهم في المدارس بعد الموافقة على اصطحاب ذويهم إلى المنفى.

وفي سريلانكا وبمجرد الهبوط من السفينة استقبل الجميع عرابي ورفاقه بحرارة بالغة سواء كانوا مسلمي الهند أم أصحاب بعض الطوائف الدينية الأخرى مثل البوذية وغيرها، وارتفع الصياح والهتاف وأسرع بعضهم لتقبيل يديه باعتباره رمزًا وطنيًا ودينيًا.

وقد قضى عرابي في المنفى نحو 19 عامًا هناك، حيث ودّعه أهلها في سبتمبر عام 1901 وداعًا حارًا، وكان العكس تمامًا في بلاده مصر؛ فأحيطت عودته بتكتم رسمي وإعلامي شديدين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • شروق

    06:03 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى