• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:20 ص
بحث متقدم

«جمعة»: السحر والأعمال موجودة والنبي تأذى منها

الصفحة الأخيرة

علي جمعة
علي جمعة

خالد الشرقاوي

قال علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن السحر والأعمال ثابتة بالكتاب والسنة، ولكن أثرها ضعيف، مسترشدًا بقول الحق عز وجل في كتابه الكريم: {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا}.

وأضاف "جمعة" خلال حواره ببرنامج "والله أعلم" على فضائية "سي بي سي"، اليوم الأحد، أنه لا يمكن أن ننكر وجود الجن والعفاريت، وأيضًا لا يجب الانبهار أو الانهيار أمام هذه الأشياء الضعيفة، لافتًا إلى أن السحر قد يصيب الإنسان بالخوف والرعب والحمى، ولكن الناس تغالوا في ربط السحر بكل ضرر يحدث لهم، حتى لو كان الإنفلونزا.

وأشار إلى أن هناك من يستعين بالجن لأذى الناس، من خلال عمل السحر، مؤكدًا أن لبيد بن الأعصم، كان على الديانة اليهودية، وكان يشتغل بمثل هذه المخروقات، ودبر سحرًا للنبي ودفنه في بئر ذروان، حتى أوحى الله سبحانه إلى النبي، فطلب الرسول صلي الله عليه وسلم من سيدنا علي الذهاب، وإحضار العمل المدفون، فوجده موجودًا وأخرجه.

وأضاف، أن السحر الذي قام به لبيد بن الأعصم، أصاب النبي وعانى وقتها من ارتفاع الحرارة، وتهميدة في الجسد ودوخة، مشيرًا إلى أن الرسول كان يريد أن يتأكد من أن لبيد قام بهذا العمل والسحر، وبالفعل وجده مدفونًا.

وأوضح، أنه من الممكن فك وعلاج السحر بالقرآن من خلال قراءة سورة الفاتحة 7 مرات، وآية الكرسي 11 مرة، والمعوذتين والأخلاص 3 مرات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى