• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر01:33 ص
بحث متقدم
والنيابة تأمر بتجديد حبسه

عاطل يخنق طفلًا حتى الموت لرفضه ممارسة الشذوذ معه

قضايا وحوادث

تفاصيل خنق طفلة بعد سرقة قرطها الذهب بأسيوط
صورة أرشيفية

مصطفى صابر

كشفت تحقيقات النيابة تفاصيل مثيرة في واقعة مقتل طفل 14 عامًا علي يد عاطل لرفضه ممارسة الشذوذ معه حيث أدلى المتهم بقتل طفل، باعترافات تفصيلية بجريمته أمام قاضي المعارضات بمحكمة الخانكة، حيث أكد أنه "استغل الطفل كونه ضحية أسرة مفككة فوالده منفصل عن أمه ويعيش المجني عليه مشردًا بينهما، وأحيانًا يعيش مع جدته، ولكي ينفق على نفسه يعمل لدى المتهم على (توك توك)".

وأضاف المتهم ويدعى "أ. أ"، 27 سنة، عاطل، قائلا إن "المجنى عليه يعمل على (توك توك) ملك لي ويأتي كل يوم بإيراد العمل يصل إلى حوالى 100 جنيه، مشيرًا إلى أنه في يوم الحادث لم يسدد المجنى عليه إيراد التوك توك بحجة أن الشغل كان ضعيفًا، فطلبت منه أن أمارس معه الشذوذ مقابل عدم وجود إيراد لـ(توك توك) فرفض، وعندما هددته بأنني سوف أقطع عيشه وأمنعه من ركوب الـ(توك توك) وافق على الفور".

وأضاف المتهم "قمت باصطحابه في (التوك توك) إلى منطقة زراعية مقطوعة بالقرب من قرية الخلايله، وعندما بدأت أمارس معه الشذوذ فجأة رفض المجنى عليه استكمال الممارسة، وطلب منى أن أعود به إلى البلد فرفضت إلا بعد أن أمارس معه، ونشبت بيني وبينه مشاجرة، فقمت بالإمساك بحزام البنطلون الخاص بي، وخنقته من رقبته، ولم أتركه سوى جثة هامدة".

وقررت المحكمة تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وتوجيه تهمة القتل وممارسة الشذوذ، كما انتقلت النيابة العامة صحبة المتهم وفريق من البحث الجنائي إلى مكان ارتكاب الواقعة، مثل المتهم جريمته.

وتوصلت التحريات إلى أن المجنى عليه ضحية أسرة مفككة لـ "اب" و"أم"  تركا بعضهما بسبب الخلافات الأسرية، وأن المجنى عليه كان يعيش مع جدته، وقررت النيابة التصريح بدفن جثته بعد تسليمها إلى ذويه.

كان العقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة "صبي" في مياه مصرف بلبيس بقرية الخلايلة التابعة لمركز الخانكة.

جرى إخطار اللواء محمد الألفي، مدير إدارة البحث الجنائي، فانتقل العميد حسام الحسيني، رئيس مباحث القليوبية، وبمناظرة الجثة، تبين أن بها آثار خنق من الرقبة، وأنها لصبى يدعى "ي. ا"، 14 عامًا، سائق توك توك.

جرى تشكيل فريق بحث قاده المقدم أحمد عبد العليم، رئيس مباحث مركز الخانكة، وتوصل فريق البحث إلى أن المجنى عليه يعمل على "توك توك" ملك شخص يدعى "أ. أ"، 27 سنة، عاطل، وعقب انتهاءه من العمل يوم الحادث، استدرجه المتهم إلى مكان العثور على الجثة، وطلب منه ممارسة الشذوذ فرفض المجنى عليه، وعندما هدده بطرده من العمل على "التوك توك" وافق المجنى عليه، وعقب ذلك قام المتهم بخنقه بحزام بنطاله والقى بالجثة في الرشاح وفر هاربًا.

وفى أحد الأكمنة القى القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف تفصيليًا بارتكاب الواقعة.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:59 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى