• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:09 ص
بحث متقدم
الساحرة المستديرة..

بالصور.. بدأت بالجلد وركل الجثث وانتهت بالكأس الذهبي

فيديو

عبد القادر وحيد

ساعات والعالم ينتظر تتويج الفريق الفائز بكأس العالم في بطولة روسيا 2018 بين المنتخب الفرنسى مع نظيره الكرواتى فى المباراة النهائية للمونديال.

ويتساءل البعض هل مكان ولادة هذه اللعبة الجميلة، هو بريطانيا، وهل هي موطن كرة القدم بالفعل؟



تذكر روايات إنجليزية أنه في سنة 1016، وخلال احتفالهم بإجلاء الدنماركيين عن بلادهم، لعب الإنجليز الكرة فيما بينهم ببقايا جثت الدنماركيين، ويمكنك تخمين ما الذي ركلوه بأقدامهم على وجه التحديد لتعرف مدى بشاعة هذه الممارسة التي تم حظرها قانونياً في وقت لاحق.

 ووفق ما نشره موقع بوست عربي ضمن سلسلة تغريدات على حسابه على "تويتر" أنه بالرغم من ذلك، فإن كرة القدم التي نعرفها تم توثيقها لأول مرة في 1100 في إنجلترا، فقد استخدم شباب لندن مثانة حيوان للعب في الشوارع خلال الاحتفالات.



 وأضاف أن اللعبة المعروفة حالياً تعود لإنجلترا عام 1863 عندما أخذت اللعبة منحى أكثر تنظيمًا عندما تشكل اتحاد كرة القدم هناك ، وبالنسبة للمشجعين الإنجليز فإن العبارة تعني "كرة القدم ستعود لموطنها"، وبالرغم من ذلك لا يزال الأسكتلنديون يصرّون على أنهم هم المصممون الحقيقيون للعبة الجميلة..

كما يثار جدل حول ما إذا كان قد بدأ ممارستها من قبل الطبقات العاملة في إسكتلندا أم لا؟

البعض يشير إلي أن البداية من الشرق ، حيث مارس الصينيون القدامى نوعًا من كرة القدم منذ قرابة 2500 سنة قبل الميلاد، وكانوا يقدمون الولائم للفريق الفائز ويجلدون الفريق الخاسر.

كانت «تسوشو» الصينية أو كرة القدم القديمة عبارة عن تدريب عسكري في دولة الهان في الصين القديمة، حيث كان استخدام الأيدي في «تسوشو» محظورًا، ويستخدم اللاعب قدميه وصدره وظهره وكتفيه أثناء محاولته الصمود أمام هجمات خصومه.

أما طبيعة اللعبة في اليابان، فقد لعبت على هيئة حلقات دائرية يقومون بتمرير الكرة فيما بينهم دون ملامستها للأرض.

وفي اليونان كانت أكثر حيوية، حيث لعب اليونان والرومان بكرة صغيرة بين فريقين على ملعب مستطيل أخضر يشبه إلى حد ما الملاعب الحالية، ولاحقًا جلبوها معهم للجزيرة البريطانية عندما غزوها، واشتملت اللعبة على ممارسات عنيفة.

كما لعب المصريون القدماء كرة القدم كذلك قبل ثلاثة قرون من الميلاد، كما كان لدى شعب الماوري في نيوزيلندا، وأستراليا، وأميركا الوسطى نسخهم الخاصة من كرة القدم أيضًا.

ولكن تبقي الحقيقة أنه مهما اختلفت شعوب العالم على موطن كرة القدم الأصلى، فإننا نجتمع على عشقها، وكأس العالم هذا العام كان في غاية الإثارة ومليئًا بالمفاجآت، فمن يدري من سينتصر في المباراة النهائية هل ستكون فرنسا بطلة العالم أم كرواتيا البطل الذي فاجأ الجميع.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى