• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر10:38 م
بحث متقدم
مستشار كان مقربا من الإخوان:

لهذا السبب مرسي ليس رئيسا لمصر!

الحياة السياسية

لهذا السبب مرسي ليس رئيسا لمصر
لهذا السبب مرسي ليس رئيسا لمصر

عبد القادر وحيد

واصل المستشار عماد أبو هاشم رئيس محكمة المنصورة السابق هجومه علي جماعة الإخوان المسلمين ، مؤكدا أنه كان  هدفًا لمؤامرةٍ فاشلةٍ تستهدف ضمى إلى جماعة الإخوان المسلمين و أداء يمين الولاء و الطاعة لها قسرًا.

وأضاف علي حسابه الرسمي علي فيس بوك  في منشور مطول بعنوان " الكل في الواحد و الواحد في الكل " أنا شخصيًّا لم أكن أتصور البتة أن تبلغ الحماقةُ بهم إلى هذه الدرجة حتى وصلتنى مؤخرًا ـ بالصدفة البحتة ـ خطة التآمر و أشخاص المتآمرين ، لافتا إلي أنه سيكشف عن تفصيلات المؤامرة و هوية المتآمرين لاحقًا.

وأكد أبو هاشم أنه في الوقت الذى كنتُ فيه متعاطفًا معهم مشغولًا بأمرهم أكَرِّسُ حياتى ـ متطوعًا ـ للدفاع عن أباطيلهم التي روجوا لها باسم الدين كان هناك من يُكَرِّس جهده في الخفاء لتجنيدى فى صفوفهم و إدخالى قسرًا ضمن قطيعهم ، لماذا ؟ لا أدرى ، ألم يكفهم أننى كنتُ أحرَص على نصرتهم ممن أقسموا لهم على الولاء و الطاعة ؟

وتابع في هجومه : إنها مُرَكَّبَات النقص التي تسرى في عروقهم و منهاج العبودية الذى اعتادوا عليه و روح القطيع التي تسيطر علي نفوسهم ، إنهم يأنفون أن أبذل ما في وسعى متطوعًا للدفاع عنهم و يطمحون أن أفعل ذلك مُجبرًا بيمينٍ أكَبِّلُ عنقى و أخضِع نفسى به لأهوائهم لأكون مُسْتعبَدًا بطوق العبودية الذى يَلفُ رقابهم غير متميزٍ عنهم بالكرامة و حرية الإرادة.

 وأوضح أنه تناقل له الخبر أن من ضمن  يمين الولاء بالنسبة لهم يعنى أن يكون المرء أصَمًا أبْكَمًا أعمىً يفعل ما يُؤمَر دون اعتراضٍ أو نقاشٍ كالأنعام أو أضل سبيلًا ، و المضحك في الأمر أنهم يَصِمُون المصريين ـ و كأنهم ليسوا منهم ـ بأنهم عبيدٌ خانعون و يُثْنُوْنَ على أنفسِهم أنهم الأحرار الثوار ، فياللعجب !

وأشار إلي أن يمين العبودية هذا الذى يسلب الكل إرادته و يضيفها إلى واحدٍ هو من يُسَيِّر القطيع يجعل هذا الواحد هو الكل و الكل هو الواحد ، فلا أهلية لأحدٍ طالما أنه مجبرٌ على الانصياع بالضرورة للواحد الذى يُسيِّر القطيع.

وتساءل أبو هاشم :  فإذا كان مرسى واحدًا من هؤلاء و كان هؤلاء هم ناخبوه أو جزءٌ من ناخبيه و كان الجميع فاقدى الأهلية لمباشرة الحقوق السياسية فإن ترشح مرسى لرئاسة الدولة و انتخابه من قبل هؤلاء قد وقعا باطلين بطلانًا مطلقًا حتى و إن تحصنا قانونًا عن الإلغاء ؛ و ذلك عملًا بالمادة (3) من القانون رقم 73 لسنة 1956 بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية و التي تُوقِف حق المصابين بأمراضٍ عقليةٍ المحجوزين و المحجور عليهم فى مباشرة حقوقهم السياسية مدة الحجز أو الحجر ، فالقياس في المادة المذكورة على الحالات التي أوردتها لناقصى الأهلية و معدوميها جائزٌ لاتحاد العلة .

وأشار إلي أن  استمرار تمتع هؤلاء بمباشرة حقوقهم السياسية قد يمنح قادتهم شيئًا لا يستهان به من الثقل السياسى الذى ربما يكون له تأثيرٌ جذرىٌّ في الحياة السياسية في مصر ، فإذا كانت ثورة الثلاثين من يونيه قد جمَّدت مشروعَهم السياسى الذى يستهدف الانقضاض على السلطة بطريقٍ مباشر ، فإنهم لن يعدموا الوسيلة للتسلل إلى كرسىِّ الحكم بطريقٍ غير مباشرٍ بالبحث عن حليفٍ قوىٍّ ينصاع لشروطهم مقابل التصويت لصالحه وصولًا إلى الحكم بطريقٍ ناعمٍ ، ثم يُخْرِجون ـ بعد ذلك ـ مشروعَهم السياسى المجمد لتدب فيه الحياة من جديدٍ أعنفَ من ذي قبل .

وأكد أن حالة الاستعباد التي يعيشها هؤلاء السيارة في خضم قطيعٍ يوجهه واحدٌ يأتمر بقوىً غيبيةٍ تستتر في الخفاء يمنح هذه القوى نفوذًا حقيقيًّا داخل الشارع المصرىِّ على نحوٍ يستند إلى الحق الإلهى المطلق القائم على يمين الولاء و الطاعة ، و لاسيما أن القواعد البنيوية لتنظيمهم التراكبىِّ ما زالت سليمةً مترابطة كما أن قنوات الاتصال بين هذه القواعد في مستوياتها الدنيا و العليا ما زالت نشطةً فعالة ، و يستطيع الممول القابع في الظل أن يعوض خسائرهم المادية في لمحة عينٍ ، كما أنهم لا يبالون بالضحايا التي أوقعوهم بين قتيلٍ و سجينٍ ، فالرجال لديهم كثيرون و لا ثمن لهم .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:34 ص
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى