• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:24 م
بحث متقدم

حسني للإخوان: لن يتوقف الحراب إلا بـ"المكاشفة"

الحياة السياسية

حازم حسني
حازم حسني

عبد القادر وحيد

واصل الدكتور حازم حسني، هجومه على جماعة الإخوان المسلمين بسبب ما وصفه بالاستدعاء الانتقائي لما قبل 30 يونيو.

وأضاف حسني على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن جماعة الإخوان ومشايعيها يحلو لهم دعوة أطياف المعارضة المصرية لنسيان الماضى والتركيز على ضرورة الاصطفاف من أجل إنقاذ الوطن وبناء المستقبل.

وأوضح أنه على الرغم من هذه الدعوة وظاهرها الحكيم إلا أن الجماعة ومشايعيها لا يكفون عن الاستدعاء الانتقائس لهذا الماضى الذى يدعون دومًا لتجاوزه، فيمارسون باستدعائهم الانتقائى لهذا الماضى كل أنواع الابتزاز المعنوى لكل من شاركوا فى الثلاثين من يونيو، مطالبين إياهم بالتطهر اعترافًا بالذنب واعتذارًا عنه ثم انضواءً تحت راية "الشرعية" التى يرفعها الإخوان.

وتابع حسني في حديثه: استدعاء الماضى إذن أو الدعوة لنسيانه لا يكونان بهذا المنطق إلا خدمةً لمسارات تخدم سعى الجماعة لتحقيق أهدافها وفرض وصايتها على تحولات المشهد السياسى،  قد يكون النسيان - أو بالأحرى التناسى - مطلوبًا إذا أردنا ألا تكون مرارات الماضى عائقًا لبناء المستقبل، لكن استدعاء نفس هذا الماضى - كله لا بعضه - يبقى مطلوبًا إذا كنا نرغب فى بناء تجربة تاريخية متماسكة تعصم هذا المستقبل من استنساخ نفس أخطاء الماضى.

وأشار إلي أنه ليس من الحكمة التأكيد أن نتحارب على ما اختلفنا بشأنه فى الماضى، لكن منع هذا الاحتراب لن يكون إلا بالمكاشفة، وأولى خطوات المكاشفة هى أن نرى وقائع هذا الماضى كما هى حتى وإن اختلفنا حول تقييمنا لها، ولا أعتقد أن أى باحث فى التاريخ سيقف منا مستقبلاً إلا موقف المندهش الذى يضرب كفاً بكف وهو يقرأ كل هذا العبث الذى سنتركه وراءنا.

ومضي في حديثه أن أى دارس جاد لهذه المرحلة من التاريخ المصرى سيعتقد أن شعب مصر قد أصابه مس من الجنون، أو أنه شعب موتور قد ابتلاه الله بداء برج بابل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:27 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى