• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:47 ص
بحث متقدم
على «فيس بوك»

«السيسي» الأكثر شهرة.. و«مرسي» يلاحقه

آخر الأخبار

محمد مرسي وعبدالفتاح السيسي
محمد مرسي وعبدالفتاح السيسي

حسن عاشور

تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصات مهمة للسياسيين بصورة خاصة عقب ثورة 25 يناير 2011، التي انطلقت شرارتها الأولى عبر "فيس بوك"، وأضحت منابر إعلامية لهم لمخاطبة المصريين، والتعبير عن مواقفهم في الكثير من المواقف والقضايا.

كما أنها مقياس على الشعبية التي يحظى بها هؤلاء في أوساط المصريين، وهو ما ظهر في تدشين مرشحين الرئاسة لصفحات خاصة بهم تتضمن برامجهم، وأفكارهم، وقد أتاحت لهم التواصل عن قرب مع شريحة واسعة من المصريين، الذين أضحوا فاعلين ومؤثرين في محيطهم.

وأجريت 3 انتخابات رئاسية منذ 2011، كان أكثرها منافسة انتخابات 2012، التي فاز بها الدكتور محمد مرسي، مرشح "الإخوان المسلمين"، وانتخابات 2014، التي شهدت منافسة ضعيفة من حمدين صباحي للرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي اكتسح نتيجتها، وهو ما تكرر أيضًا في انتخابات  2018 التي نافسه فيها موسى مصطفى موسى.

وفي رصد لـ"المصريون" عن صفحات المرشحين للرئاسة منذ 2012 وحتى 2018، ظهر تقدم السيسي من حيث عدد المتابعين لصفحته الشخصية والتي وصلت إلى ما يزيد عن 7 مليون متابع ، يلاحقه من بعيد مرسي والذي وصل عدد متابعينه إلى مايزيد عن 4 مليون متابع.

السيسي.. الأكثر متابعة

تعتبر صفحة السيسي، أكثر الصفحات انتشارًا ويبلغ عدد المتابعين للصفحة  ما يقترب من 7 مليون و265 ألف متابع.

وتضمنت الصفحة السيرة الذاتية للسيسي، حيث إنه مولود في 19 نوفمبر سنة 1954 بالقاهرة ومتزوج، وله 4 أبناء (3 أولاد وبنت)، فضلاً عن معلومات عن حياته العسكرية، وعن وظائفه التي تدرج فيها حتى أصبح رئيسًا لمصر.

كما نشرت الصفحة أهم الأنواط والميداليات التي حصل عليها، وأشارت إلى أن "ساهم في إعادة بناء صورة الجيش المصري، سواء على مستوى رفع الكفاءة القتالية من خلال التدريبات والمناورات وتفتيش الحرب، أو من خلال تغيير الملابس العسكرية لشكل أكثر ملائمة مع متطلبات المهام العسكرية، أو من خلال تطوير نظام التسليح المصري".

وأشارت إلى أنه "رفض أي اختراق للقوات المسلحة من جماعة الإخوان المسلمين أو أي حركة سياسية أخرى، واشتهر بانتقاده للتعامل الوحشي مع المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير، وكان قد صرح أن هناك حاجة ماسة لتغيير ثقافة قوات الأمن في تعاملها مع المواطنين وحماية المعتقلين من التعرض للإساءة أو التعذيب".

واستكملت الصفحة أن مجلة "نيوزويك" الأمريكية وصفته بأنه (رجل مصر القوي) و(الجنرال الهادئ).

وكان آخر منشور للرئيس عبد الفتاح السيسي في 30 يونيه بالتزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيه حيث نشرت الصفحة نص كلمته في هذه الذكرى.

 مرسي يلاحقه

تعتبر صفحة الرئيس الأسبق محمد مرسي من أكثر الصفحات التي يتابعها عدد كبير من المتابعين، ووصل عدد المتابعين للصفحة إلى 4 مليون و100 ألف متابع.

 وكان ’خر منشور للصفحة في 27 فبراير 2017 حيث كتب الأدمن الخاص بالصفحة منشورًا منسوبًا إلى الرئيس الأسبق جاء فيه: "أرفض محاكمتي، والمحكمة غير مختصة، وأنا ما زلت رئيس الجمهورية".

وتضمنت الصفحة منشورًا منسوبًا إلى مرسي يوم عزله في 3 يوليو 2013 يندد بالإطاحة به، وفي اليوم السابق (2 يوليو) نشر صورة لاستقباله  الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء والفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي لمتابعة مستجدات الساحة السياسية وقتها.

أبو إسماعيل ينافس من بعيد

تعتبر صفحة المرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل، والمحبوس حاليا على ذمة اتهامه بتزوير جنسية والدته، من أكبر الصفحات تفاعلاً حيث وصل عدد متابعي الصفحة إلى 3 مليون و100 ألف متابع.

وفي آخر منشوراتها والذي كان صباح اليوم، نشرت الصفحة فيديو للداعية الراحل شيخ رفاعي سرور يبايع خلاله أبوإسماعيل على إقامة الشرع بصرف النظر عن أي انتخابات، كما تظهر عدة منشورات كتبها المرشح الرئاسي الذي استبعد من انتخابات 2012 عقب ثورة يناير وحتى إلقاء القبض عليه في 3 يوليو 2013.

"شفيق".. قوة الدولة العميقة

يحظى الفريق أحمد شفيق المرشح الخاسر انتخابات 2012 في جولة الإعادة أمام محمد مرسي بعدد كبير من المتابعين وصل إلى 2مليون و400 ألف متابع.

وكان آخر منشور له هو إعلانه تخليه عن الترشح في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في وقت سابق هذا العام، حيث جاء في بيان له: "كنت قد قررت لدي عودتي إلى أرض الوطن الحبيب أن أعيد تقدير الموقف بشأن ما سبق أن أعلنته إثناء وجودي بدولة الإمارات المتحدة، مقدرًا أن غيابي لفترة زادت علي السنوات الخمس ربما أبعدني عن المتابعة الدقيقة لما يجري على أرض وطننا من تطورات وانجازات رغم صعوبة الظروف التي أوجدتها أعمال العنف والإرهاب".

وأضاف شفيق، أنه "بالمتابعة للواقع فقد رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة القادمة، ولذلك فقد قررت عدم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة 2018، داعيًا الله عز وجل أن يكلل جهود الدولة في استكمال مسيرة التطور والانحياز لمصرنا الغالية".

"موسى" يتجاوز المليون متابع

أما عمرو موسى، المرشح الرئاسي، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية فتحظى صفحته الشخصية بعدد كبير من المتابعين يتجاوز المليون والـ600 ألف متابع.

وكان آخر منشور له في 27 يونيو الماضي عقب خروج المنتخب المصري من كأس العالم، حيث كتب: "كم حزنت ككل مصري لهزيمة فريقنا هزيمة شاملة في مونديال موسكو، كما حزنت للأداء المتواضع للغاية لكافة الفرق العربية بعدما احتفلنا بأن أربع فرق عربية استطاعت الوصول إلى هذا المونديال".

وأضاف: "هذا الفشل له أسبابه الضاربة في أسس البناء المجتمعي والإداري المليء بالسطحية ونقص المهنية والفساد. الرياضة ليست "سبوبة" ويجب أن تمنع من أن تكون كذلك. الرياضة عمل جدي وولاء للعلم".

‏وتابع: "يجب أن نحيي في هذه المناسبة الإدارة الرياضية المصرية الناجحة للعبة الإسكواش وفي مجال السباحة والمصارعة وغيرها، هناك نجاح حين يتراجع الإعلام السيئ وتتم مراقبة الفساد وتعلو قيم المهنية والولاء لعلم البلاد واسم مصر العظيم.

واختتم: "النجاح ممكن إذن، ولكن له شروطه ومتطلباته، يجب أن يجتاح الإصلاح كل نواحي حياة المصريين. يجب أن يتواكب ذلك مع الإصلاح الاقتصادي. نجاح الإصلاح الاقتصادي يتطلب حركة إصلاحية شاملة ،مصر في سباق مع الزمن ، سباق حقيقي وجدًي وخطير".

"صباحي".. مليون متابع

لم يتجاوز عدد متابعي حمدين صباحي، المرشح الرئاسي في دورتي 2012 ، 2014 حاجز المليون متابع، إذ يصل عدد متابعيه إلى نحو 780 آلف متابع.  ‏‏وكانت آخر منشوراته الذي نعى فيه الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق الذي وافته المنية أمس الأول.

أبو الفتوح..700 ألف متابع

ومن صباحي إلى الدكتور عبد المنعم أبوالفتوح، المرشح الرئاسي الأسبق، والذي وصل عدد متابعي صفحته إلى 758 ألف متابع.

في 14 فبراير 2018 وقبل إلقاء القبض عليه وتوجيه عدة تهم إليه، كتب أبوالفتوح: "علمت أن هناك قدر كبير من الرضى من أهل سيناء على الحملة الحالية ضد الإرهاب الداعشى الأسود في سيناء حيث لا يتم إيذاء المدنيين أو اقتحام منازل ليس بها إلا النساء والاعتدال في التعامل. أهل سيناء جزء عزيز علينا جميعا كمصريين وهم مع جيش الوطن حماة حدودنا الشرقية حفظ الله كل الوطن".

العوا.. الاكتفاء بنشر المواد العلمية

أما المرشح الرئاسي السابق محمد سليم العوا فيبلغ عدد متابعيه 586 ألف متابع ، وينشر عبر صفحته الشخصية عدد من الدروس العلمية والشرعية.

290 ألف متابع للحقوقي خالد علي

يتابع المحامي الحقوقي خالد عل،يوالمرشح الرئاسي السابق 290 ألف متابع، والذي يهتم في منشوراته بالقضايا الحقوقية، وكان آخر منشور له تعقيبا على قرار المحكمة ‏الإدارية العليا والتي أرست مبدأ هام في شأن تفسير المادة 101 من قانون تنظيم الجامعات، ومدى أحقية أعضاء هيئة التدريس فى الظهور بالبرامج التليفزيونية دون ترخيص من الجامعة.

كما كتب  أمس: "النقض تقضى لصالحنا بإلغاء حكم الجنايات بالإدراج على القوائم الإرهابية وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى".

وفي 30 يونيه كتب خالد علي منشورًا عن عمال الأسمنت قال فيه: "يخوض عمال الشركة القومية للأسمنت معركة نضالية ضد القرارات والسياسات التي تستهدف إيقاف الإنتاج بالشركة تمهيدا لخصخصتها، وفى الوقت الذي يتعرضوا فيه لكافة أشكال الضغوط والتهديد والوعيد تتجاهل أغلب الصحف والقنوات الفضائية الحديث عنهم أو عن قضيتهم، فتضامنوا أنتم معهم واكتبوا عن دفاعهم المشرف عن شركتهم التي تحقق أرباح ورغم ذلك تصر الدولة على بيعها".

موسى مصطفى موسى.. الأقل متابعة

يعتبر موسى مصطفى موسى، المرشح الرئاسي الخاسر في الانتخابات الأخيرة هو أقل مرشح رئاسي من حيث عدد المتابعين، فتتم متابعة بواسطة ‏37 آلف‏ متابع.

وفي تعريف الصفحة كتب "مصطفى موسى شخصية سياسية عامة، وحاليًا رئيس حزب الغد ومرشح سابق لانتخابات رئاسة الجمهورية 2018.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى