• الإثنين 12 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:30 م
بحث متقدم

حصلوا على نوبل للسلام.. وارتكبوا 3 مجازر

ملفات ساخنة

حصلوا علي نوبل للسلام .. وارتكبوا 3 مجازر
حصلوا علي نوبل للسلام .. وارتكبوا 3 مجازر

عبد القادر وحيد

بالرغم من حصولهم على جائزة نوبل للسلام، لكن هناك مجازر تاريخية تمت على أيديهم، واتهموا بارتكابها كان الأول مناحم بيجن، مرتكب مجزرة دير ياسين، و"شمعون بيريز" مرتكب مذبحة قانا، والثالثة هى زعيمة بورما "أون سان سوتشي" مرتكبة مذابح الروهينجا.

مناحم بيجين.. مذبحة دير ياسين

حصل مناحم بيجن على جائزة "نوبل" للسلام وذلك بعد توقيعه معاهدة سلام مع مصر في كامب ديفيد.

العجيب أن بيجين شارك في أكبر المذابح الدموية في فلسطين وتزعمه لكبرى العصابات الصهيونية في الأربعينيات من القرن الماضي، ثم أصبح بعد هذا التاريخ  رئيسًا لوزراء الكيان الصهيوني.

ولد بيجن في  بريست لتوفيسك ببلاروسيا عام 1913، وقد تأثر بأفكار التيار الصهيوني المتنامي هناك، وتلقى بيجن تعليمه الأولي في بريست ببلاروسيا، وبعدها درس في جامعة وراسو عاصمة بولندا وحصل على شهادة الحقوق.

رحل إلى فلسطين عام 1942م، وفي العام التالي وقع عليه الاختيار ليكون رئيسًا لمنظمة صهيونية كبرى وهى منظمة أرغون.

ومن أشهر العمليات التي قامت بها هذه المنظمة في فترة رئاسته لها نسف فندق الملك داود - مقر قيادة القوات البريطانية - عام 1946، واشتركت مع منظمة شتيرن في اغتيال فولك برنادوت رئيس الصليب الأحمر السويدي الذي اختارته الأمم المتحدة ليكون وسيطًا للسلام بين العرب والصهاينة.

بينما كانت مذبحة دير ياسين في 17 سبتمبر 1948م أشهر العمليات الإرهابية التي قامت بها الأرغون العسكرية والتي راح ضحيتها أكثر من 360 فلسطينيًا بحسب اعتراف بيجن نفسه في كتابه "التمرد.. قصة أرغون".

كان بيجين عضوًا في "الكنيست" بعد إنشاء الكيان الصهيوني عام 1949م، ووصل إلى زعامة حزب الليكود عام 1973م، ثم أصبح سادس رئيس وزراء للكيان الصهيوني عام 1977م واستمرت رئاسته إلى عام 1983م.

وأثناء توليه منصب رئيس الوزراء شارك في مباحثات كامب ديفيد مع الجانب المصري عام 1977م، والتي انتهت بتوقيع معاهدة السلام عام 1979م، وبعد عامين من توقيع المعاهدة وقد تزامن ذلك مع إعادة انتخابه لفترة جديدة كرئيس للوزراء قام بيجن بقصف المفاعل النووي العراقي، وفي عام 1982م اجتاح لبنان لضرب قواعد المقاومة الفلسطينية.

تدهورت صحته بعد بلوغه السبعين وموت زوجته أليزا عام 1983م، وأصيب بالاكتئاب وعاش منعزلاً في شقته حتى وفاته عام 1992م، نتيجة أزمة قلبية عن 78 عاماً.

شمعون بيريز.. مذبحة قانا

حاز على جائزة نوبل للسلام عام 1994 مع رئيس الحكومة الإسرائيلية إسحاق رابين، والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وبعدها بعامين، وخلال توليه رئاسة الحكومة، نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة قانا في لبنان عام 1996 التي راح ضحيتها أكثر من مئة مدني لبناني جلهم من الأطفال.

ولد بيريز عام 1923 بمدينة فيشنييفه في بولندا قبل أن يهاجر إلى فلسطين عام 1934 ، وعلى الرغم مما عرف عنه عالمياً بأنه "رجل سلام" فإن بيريز استهل حياته من خلال عصابات "الهاجاناه الصهيونية" (منظمة عسكرية صهيونية استيطانية أُسست في القدس عام 1920)، كما أنه كان مهندس المشروع النووي الإسرائيلي ، كما أنه من مهندسي العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.

تولي في سن الـ24 من خلال قيادته في  "الهاجاناه" المسؤولية عن تنفيذ الكثير من الهجمات ضد الفلسطينيين خلال فترة الانتداب البريطاني لفلسطين قبل عام 1948.

وفي 1949 عُيّن رئيسا للخدمات البحرية، وبعد حرب 1948 شغل منصب رئيس بعثة وزارة الدفاع في الولايات المتحدة.

وعاد في 1952  إلى فلسطين المحتلة وهو في سن الـ29، فعيّنه بن جوريون قائمقام، وفيما بعد مديراً عاما لوزارة الحرب.

وفي 1959، بعد انتخابه للمرة الأولى عضواً في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، عُيّن نائباً لوزير الحرب الإسرائيلي آنذاك دَافيد بن غوريون، وظل في منصبه هذا ست سنوات حيث أقام الصناعة الجوية والصناعة الإلكترونية والنووية وسلطة تطوير الوسائل القتالية، فضلاً عن كونه مؤسس البرنامج النووي الإسرائيلي.

وكان بيريز عضوًا في الكنيست مدة 48 عاماً، وهي أطول فترة عضوية في تاريخ البرلمان، وعمل كوزير في 12 حكومة ، وتولى رئاسة الحكومة مرتين، وشغل منصب نائب لوزير الحرب تحت قيادة بن غوريون، وكان وزيراً للمالية، ووزيراً للحرب ، ووزيرا للخارجية (1986-1988 و 2001-2002).

وافق حين كان وزيراً للدفاع في السبعينيات على بناء أولى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، كما يُعد من مهندسي "العدوان الثلاثي" .

وفي 15 يوليو 2007 أدّى شمعون بيريز القسم رئيسًا تاسعًا للكيان الإسرائيلي حتى 24 يوليو 2014.

نقل في 13 سبتمبر2016 نقل إلى مستشفى تل هشومير في تل أبيب بعد تعرضه لجلطة دماغية إلى أن تم الإعلان عن وفاته في 28سبتمبر 2016.

ومع رحيله طويت صفحة القادة المؤسسين للكيان الاسرائيلي، وبقيت في عنقه المسئولية عن مجزرة قانا جنوبي لبنان عام 1996، رغم حصوله على جائزة نوبل للسلام.

أون سان سو تشي زعيمة بورما

رغم حصول زعيمة بورما، أون سان سو تشي، على جائزة نوبل للسلام، إلا أنها واجهت انتقادات لتقاعسها في الدفاع عن حقوق الأقلية المسلمة في الروهينجا.

كانت السلطات في ميانمار قد شنت حملة تطهير عرقي، ضد أقلية مسلمو الروهينجا الذين اضطروا إلى الهروب خارج البلاد خوفا من ممارسات جيش ميانمار.

فيما اعتبرت أون سان سو تشي، أن أعمال العنف الطائفية التي وقعت في بلادها ضد أقلية الروهينجا المسلمة، لا ترقى إلى مرتبة التطهير العرقي.

ووفق تقرير أصدرته الأمم المتحدة فإن قوات الأمن في ميانمار ارتكبت جرائم قتل واغتصاب ضد الروهينجا الذين يعيشون في ميانمار منذ عقود، ورغم ذلك يراهم العديد في البلاد مهاجرين قدموا من بنجلاديش.

وقد نزح 75 ألفا من الروهينجا من ميانمار بسبب ما تعرضوا له من قمع في حملة عسكرية شنها الجيش، شمالي ولاية راخين المضطربة، بحثا عن عناصر من الروهينجا.

وبالرغم من ارتكاب قوات الأمن في البلاد جرائم ضد الإنسانية ، لكن سو تشي نفت أي معرفة لها بالاعتداءات، كما نفت ارتكاب الجيش أي انتهاكات من أي نوع في ولاية راخين"، مشيرة إلى أنهم أرسلوا إلى هناك للقتال، لا لتعذيب الأشخاص واغتصابهم وسلب ممتلكاتهم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    04:59 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:24

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى