• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:32 م
بحث متقدم

الملايين الضائعة داخل الشركة القابضة لمياه الشرب (2)

وجهة نظر

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

كشفنا فى  المقال المنشور أمس عن عدد من الوقائع التى رصدتها  التقارير  الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزى للمحاسبات وتكشف الفساد واهدار المال العام داخل الشركة القابضة لمياه الشرب الصرف الصحي ،  ومن بينها إهدار 165 مليون جنيه فى عمليات صرف حوافز ومكافآت بدون وجه حق ، واهدار 33 مليون جنيه فى  عملية تركيب 15 طلمبة جديدة  كلها من ماركة ماركة "فلوسيرف" والموردة عن طريق ثلاث شركات هي ميجا روكس الاردنية  والشركة الدنماركية "بامب تك" وشركة "إيكات " حيث ثبت  من المعاينة الهندسية تحت اشراف لجنة الاشراف المالي والاداري للمركزي للمحاسبات ان هذه الطلمبات ليست بالمواصفات  المتعاقد عليها ، وانه تم استقدام طلمبات مستعملة ، "خردة"  تم تخزينها في مخازن الشركات ، على انها طلمبات جديدة .

اليوم .. نواصل الكشف عن وقائع فساد جديدة رصدتها التقارير الرقابية ونتمنى أن تقوم الجهات المعنية فى الدولة بالتحقيق فيها ومحاسبة المتورطين فى جرائم إهدار مئات الملايين من المال العام . حيث كشفت التقارير  وجود مخالفات مالية وإدارية اخرى ارتكبها مجلس ادارة الشركة ومنها ، موافقة مجلس ادارة الشركة على شراء قطع غيار لطلبمات ضخ مياه الشرب  ، وطلمبات رفع بمحطات الصرف صحي ، بالقاهرة الكبري والغربية والدقهلية ، تكلفت مبلغا كبيرا بلغ نحو 40 مليون جنيه ، على الرغم من أنها قطع غيار ليست لها الصفة العاجلة، وتم ارفاق بيان بذلك ، من جانب لجنة التتفيش والمتابعة والمراجعة المالية بالمحاسبات ، فضلا عن  بعض المخالفات فى المناقصات والمزايدات والمغالاة فى أسعار قطع الغيار بنسبة عالية للغاية .

ورصدت التقارير عجزا في موازنة الشركة للعام المالي 2017-2018 على النحو التالي ،  عجز في تحصيل 800 ألف جنيه في قطاع جنوب الجيزة ،  بسبب أخطاء فادحة في حسابات القطاع التجاري ، ووتلاعب في كشوف المحصلات في فرع السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، بلغ نحو 250 ألف جنيه .

وكشفت تقارير  جهاز المحاسبات عن إهدار فرع الشركة بمحافظة القليوبية مبلغ 6 ملايين جنيه و493الف و22 جنيهًا ونصف، بعد صرفها بدون وجه حق كحافز إصابة وبدل مخاطر على العاملين المنتدبين بشركة مياه الشرب والصرف الصحي، رغم أن الشركة لا تتبع الحكومة حيث قام المحافظة بصرف هذا المبلغ من ميزانية الحكومة على الشركة التابعة لقطاع الأعمال، الأمر الذي يعد مخالفة مالية واضحة وإهدارًا للمال العام، وبفحص جانب من أعمال شئون العاملين ومراجعة جانب من مستندات الباب الأول وبند السفر ومصاريف الانتقال، تبين صرف حافز الإثابة الـ200% لبعض العاملين المنتدبين من مجلس مدينة بنها لشركة المياه والصرف الصحي بالمخالفة للقانون .

من ناحية آخرى ،  كشف محمد سعيد متولي، المحاسب بالجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، الذي تمت الإطاحة به بسبب كشفه الفساد  داخل الشركة ،  أنه تقدم مذكرة رسمية برقم 136 بتاريخ 3/11/2017 إلى رئيس مكتب خبراء شمال القاهرة، يطالب فيها بتمكينه من الإدلاء بشهادته لكشف المخالفات داخل الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والجهاز التابع لها والمتعلقة بلجان تحديد أسعار عقود المقاولات،  واوضح أن حجم فساد لجان أسعار عقود المقاولات داخل الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي  بالشركة القابضة يبلغ نحو 40 مليون جنيه . وفى النهاية نتساءل : متى يتم التحقيق فى هذه المخالفات ؟ أم أن قيادات الشركة أصبحوا أقوى من المساءلة  وأن  هناك من يتستر على فسادهم وتجاوزاتهم ؟ ومتى يدرك الكبار فى هذا البلد أن مكافحة الفساد هى الطريق الأول لتحقيق  الإصلاح الإقتصادى ؟!!! .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:21 م
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى