• السبت 21 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر05:58 ص
بحث متقدم

أبو طالب: 4 أسباب وراء التوتر الأمريكى الذي غير النظام الدولى

آخر الأخبار

ابو طالب
ابو طالب

حنان حمدتو

وضع الدكتور حسن أبو طالب، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية  بعض الأسباب التى أدت لإحداث توتر سياسي داخل الكيان الأمريكى ما يمهد لإحداث تغيير فى القوى الدولية خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن سياسة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وشعاره الشهير أمريكا أولاً جلب لها المشاكل السياسية والاقتصادية على المستوى الدولى، نظرًا لضربها الحائط بمصالح الدول المجاورة لها والبداية ظهرت فى مطالب أمريكا لأعضاء حلف الناتو، بأن ترفع الدول الأعضاء نسبة إسهامها المالى فى مخصصات الحلف بنسبة لا تقل عن 2% من إجمالى ناتجها القومى، مبررًا ذلك بأن زمن حماية أمريكا لحلفائها.

واستكمل أبو طالب عرض أسباب التراجع الأمريكى المفاجئ فى أوروبا وذلك خلال مقاله الذى نشر بالوطن تحت عنوان "أمريكا أولاً وتصدع النظام الدولى"، بأن تصدع حلف الناتو، أثر سلبًا على أمريكا ففرض الرسوم الجمركية على واردات الحديد والصلب والألومنيوم الواردة من كندا وأوروبا والصين وتركيا وأستراليا، وكل هؤلاء يُفترض أنهم حلفاء فيما عدا الصين التى يُنظر إليها أمريكياً باعتبارها عدواً محتملاً وتهديداً وجودياً ، فضلا عن أن اندفاع الرئيس ترامب نحو فكرة الأولوية للمصالح الأمريكية وليذهب الآخرون إلى الجحيم، وجدت صدى قويًا لها فى عدد من الدول الأوروبية. الآن نجد فى إيطاليا شعارًا يقول إيطاليا أولاً ومن قبل رفع اليمين الفرنسى الشعار ذاته ولم يكن يحصل إلا على نسبة محدودة فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وتابع قائلاً: "هذه التحولات الفكرية والقيمية فى التحالف الأطلسى هى جزء رئيسى من بنية النظام الدولى، ويقابلها توجهات معاكسة فى الجانب الآخر بقيادة الصين وروسيا وبعض حلفاء لهما يقودون بناء مؤسسات أمنية واقتصادية كالبريكس ومنظمة شنغهاى تمثل بديلاً للمؤسسات التى تخضع للنفوذ الأمريكى".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى