• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:08 م
بحث متقدم
اقتصاديون:

الجنيه ضمن أقوى العملات العالمية بحلول 2019

آخر الأخبار

الجنية المصري
الجنية المصري

حسن علام

توقع خبراء اقتصاديون، أن تصبح العملة المصرية ضمن أقوى العملات على مستوى العالم، بحلول عام 2019، لا سيما أن هناك مؤشرات عديدة تُعزز ذلك الاتجاه وبقوة، فضلًا عن أن غالبية المؤسسات الاقتصادية الدولية، وتقاريرها التي تصدر عن مصر تتوقع ذلك.

وذكرت مجلة "الإيكونوميست"، أن قيمة الجنيه المصري قد تشهد ارتفاعًا ملموسًا أمام الدولار في 2019، وأنه سوف يكون ضمن أقوى العملات خلال العام المقبل.

وقالت الدكتورة بسنت فهمي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن "العملة المصرية ستصبح من أقوى 12 عملة في العالم بحلول عام 2019، في حالة الاستمرار في الإصلاح الاقتصادي والتنمية المستدامة في مجال الزراعة والصناعة والتصدير وفقًا للتقارير الدولية".

وأضافت تصريحات لفضائية "on live "، أن "التقارير الدولية أشارت إلي أن مصر حققت طفرة في اقتصادها في ظل التحديات الراهنة"، متابعة: "دا مش كلام مصريين دا كلام خبراء دوليين، وصندوق النقد الدولي، ومنظمات عالمية دولية".

وأشارت إلى تحقيق مؤشرات اقتصادية قوية خلال السنوات الماضية، بالرغم من تبعيات الإصلاح الاقتصادي التي تمر بها الدولة، من خلال القضاء على طوابير العيش والبنزين، وتوفير السلع الغذائية والموارد المختلفة، معقبة: "بص على الاحتياطي النقدي كان فين وأصبح فين كذلك عجز الموازنة والاستثمار النقدي".

وذكرت أن الاستثمارات التي حققتها مصر في الفترة الأخيرة أغلبها جاء في مجال الطاقة والبترول، متابعة أن الدولة تحتاج إلى خريطة استثمارية تشمل جميع المحافظات، ولن نستطيع رسم هذه الخريطة إلا عن طريق ربط المحافظات ببعض من خلال السكك الحديد، وبناء مدن جديدة في المحافظات، بالإضافة لتغطية شبكات الطاقة لكافة أنحاء الجمهورية.

الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، قال إن "كافة المؤشرات تؤكد أن العملة المصرية ستكون ضمن أقوى العملات خلال العام القادم 2019، وهو ما أشارت إليه غالبية المؤسسات الاقتصادية الدولية والمتخصصة".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف الشافعي: "تطور الوضع الاقتصادي خلال الفترة الماضية، والإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها الحكومة، إضافة إلى الاكتشافات البترولية التي تظهر من وقت لآخر، تدعم هذا الاتجاه".

وتابع: "هناك مؤشرات أخرى تُعزز هذه التوقعات، منها زيادة الاحتياطي النقدي، وتقليل العجز بين الصادرات والواردات"، موضحًا: "هذا ما تؤكده شهادة مؤسسات وخبراء عالميين، وليست التصريحات الرسمية فقط".

ولفت إلى مؤسسة "هافرد للتمنية الدولية" ذكرت أن "مصر حققت خلال لفترة الماضية، معدلات نمو مرتفعة، كما أن صندوق النقد الدولي، أشاد أكثر من مرة بالبرنامج الإصلاحي الذي تنتهجه مصر، وطالب الدول التي تريد تحقيق نمو أن تحذو حذو مصر".

واستطرد: "هذا كله بالإضافة إلى  الـ1200 فرصة استثمارية التي تم طرحها مؤخرًا، فضلًا عن التنمية الشاملة الحقيقية التي تحدث في كافة المحافظات داخل الدولة".

وقال مختار الشريف، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، إن "الاقتصاد المصري يتحرك بشكل جيد خلال الوقت الحالي، إضافة إلى أن معظم المؤشرات تتجه نحو أن الصادرات سوف ترتفع عن الإيرادات خلال الفترة القادمة، ما يعني أن العملة سوف تقوى".

وأضاف لـ "المصريون": "الدولة أعلنت أنه بنهاية العام الحالي سيكون لديها اكتفاء ذاتي من الغاز والبنزين، وليس هذا فحسب، بل ستصدر مواد بترولية العام القادم"، موضحًا: "نتيجة لذلك، ستعود المصانع المتوقفة للعمل، وستزداد إنتاجيتها، وكذلك ستزدهر السياحة، إضافة إلى أن معظم المجالات الأخرى ستسهد تحسنًا نتيجة لهذا".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى