• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:49 ص
بحث متقدم

تأييد حكم حبس المتهمين في حادث تصادم قطاري الإسكندرية

قضايا وحوادث

حادث قطار الاسكندرية
حادث قطار الاسكندرية

مصطفى صابر

قضت محكمة جنح مستأنف الرمل ثان، اليوم السبت، برئاسة المستشار محمد مشرف رئيس المحكمة، أولا تأييد حبس المتهم الأول "عماد حلمى عباس رشوان" والمتهم الثانى "فرحات عبد الستار فرحات"، لمدة عشرة سنوات مع الشغل، وحبس المتهم الثالث "محارب جلال خالد والمتهم الرابع" هشام عزيزى مصطفى" لمدة 5 سنوات مع الشغل، والعزل من الوظيفة للمتهمين من الأول إلى الرابع لمدة 3 سنوات تبدأ من إنهاء عقوبة الحبس.

كما حكمت براءة المتهم الخامس "على محمد على يوسف " وببراءة المتهم السادس" محمد محمد خليل دكرورى" مما نسب إليه وذلك بعد قبول الاستئناف شكلا وإلغاء الحكم المستأنف ورفض الدعوى المدنية قبلهم، علي ذمة قضية حادث تصادم "قطاري خورشيد" بالإسكندرية، رقم 10000 لسنة 2018 جنح مستأنف الرمل ثاني، والتي كانت تحمل رقم 21888 لسنة 2017 جنح رمل ثاني، التي تسببت في مقتل 41 راكبا، وإصابة 132 آخرين في شهر أغسطس الماضي.

وشهدت الجلسة حضور المتهمين من محبسهم وسط حراسة أمنية مشددة، وحضر الجلسة أسر المتهمين، وأهالي الضحايا والمصابين، فضلا عن عدد من الداعمين لهم.

وكانت محكمة جنح الرمل ثان الإسكندرية، أصدرت بتاريخ 14 أبريل 2018م، حكمها بسجن قائد القطار رقم 13 في واقعة حادث قطاري خورشيد، كمتهم أول وهو "عماد حلمى عباس " 10 سنوات، وسجن ملاحظ بلوك أبيس، كمتهم ثان وهو "فرحات عباس فرحات" 10 سنوات، وسجن مساعد قائد القطار الثاني رقم 571 كمتهم ثالث وهو "محارب جلال خالد " 5 سنوات، وسجن قائد القطار رقم 571، كمتهم رابع وهو "هشام عزيزى مصطفى"، 5 سنوات، والبراءة لمحصل القطار رقم 571 وهو المتهم الخامس "على محمد على يوسف ". م. ع"، وحبس ناظر محطة قطارات خورشيد كمتهم سادس وهو "محمد محمد خليل دكرورى"، 5 سنوات، مع عزل جميع المدانين من الوظيفة لمدة 3 سنوات، وكفالة مليون جنيه لجميع المتهمين لحين الفصل في الاستئناف، وقبول الدعوى المدنية.

وكانت هيئة دفاع مصابي حادث قطاري الإسكندرية، طالبت بضم متهمين جدد في القضية، وهم وزير النقل والمواصلات، ورئيس هيئة السكك الحديدية.

واتهمت النيابة العامة "ع. ح. ع"، قائد القطار رقم 13، و"م. ج. خ"، ملاحظ بلوك أبيس، و"هـ. ع. م"، مساعد قائد قطار 571، و"ف. ع. ف"، قائد القطار رقم 571، و"ع. م. ع"، رئيس القطار رقم 571، و"م. م. خ" ناظر محطة، بالتسبب عن طريق الخطأ في مصرع 41 راكبا، وإصابة 132 آخرين.

ووقع حادث تصادم قطاري الإسكندرية في أغسطس الماضي، وأسفر عن وفاة 41 شخصا بينهم 5 سيدات، و11 طفلا أثناء استقلالهم القطار، وإصابة أكثر من 132 آخرين من بينهم 40 سيدة و8 أطفال.

وكان القطار رقم 571 القادم من بورسعيد متوقفا بالخط الطولي بطريق خورشيد بالإسكندرية بسبب عطل فني، وتصادم به من الخلف القطار رقم 13 القادم من القاهرة واصطدم به بقوة ما أسفر عن انقلابه على شريط السكة الحديد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • شروق

    05:46 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى