• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:40 ص
بحث متقدم

"تزييف التاريخ"

وجهة نظر

محمد عباس
محمد عباس

محمد عباس

هب من فراشه مفزوعا، مع بداية هذا الصباح، بجذعه الأعلى عاريا، والأسفل فى بنطال المنامة الأسود القطن، على تكسير ما تبقى من أخشاب الباب، فامسكوا به وقيدوه، ومعهم عشرون شرطيا راحوا يفتشون هنا وهناك فى غرفتين صغيرتين، فوجدوا المصحف على السرير والكتاب المقدس فوق المكتب، وعلى حوافه كانت التوراه، والمسبحة معلقة على الحائط، وفى المقعد المقابل كتب زرادشت، والبيان الشيوعى.
صرخات النساء كانت لا توقفهم عن الضرب، دماؤه المنتاثرة فوق لحيته لا تكسبهم عطفا، أخدودا من الدموع لا تشفع له، .. سقوه اقداح الذل ماء، و بقيده الحديدى عار الجسد والدم يغمره من كل جانب قدموه إلى المحكمة، ونشروا الدعايا السوداء على صفحات الجرائد، وظهر فقهاء السلطان على كل الشاشات: اقتلوه باسم الدين.. احرقوه باسم العدل .. عذبوه بالحرية .. اعدموه بالديمقراطية.

وقفوا ليتلوا الإتهام: سيدى القاضى إنه يحرض علينا، ويعصى الشعب ليسحقنا، وجدنا فى منزهل كتب الماجوسية، والهندوسية، واليهودية والمصحف والإنجيل، فبأى دين يدين؟ وعلى أى ملة يقين ؟.. ثم كان فى منزله كتب الشيعة، الشيوعية، الإشتراكية، اللبرالية، الديمقراطية والأوتقراطية، والأوليجاركية، وماركس وسميث وأنجلز وكريشنامورتى !

 وضعوه فى قفص الإتهام بعدما فكوا قيده، وأخفوا  بشرته التى انتزعت مع علامات سياط الجلاد، وصنوف العذاب،..  غسلت الدموع جسده ... قف فى تيه للحظات، ثم حضر التاريخ فجأة فى ذهنه وفى حجرة الاتهام ومن كل كتبه وأوراقه، وجد الأسلحة اللامعة، والدم المراق، ورفات الجثث وصرخات الثكالى، وألوان الخيانة، والعذاب المنصب، وعتمة الغدر  فأخذ يقول:

 يا قاضينا الجليل لقد قالوا لنا أقرأوا وتثقفوا، إن القراءة غذاء الروح والعقل،..علموا أولادكم وتعلموا فإن التعليم كالماء والهواء، ولما قرأت وتعلمت غير تاريخهم المزيف، وبحثت فى كل الأديان وأفكار الكفار فوجدت أن بلادنا لا تعرف العدل، حيث الثراء للأثرياء، والسلطان للأقوياء، وليبق الفقراء لبكاء الليل، والعدل لهم وحدهم.. ثم إنى لقيت شراء الذمم وتثبيط الهمم، والضعف فوق الضعف، واللعب فى أعماق الجرح.. وجدتهم يسرقون ويحرقون ويسكرون ويرتشون ويأكلون من لحم الشعب، ولما اعترضت شاهدت سفك دمى ولقيت كل ألوان الغدر،  ثم إنى نتظر السجن فى حكمكم !

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى