• السبت 21 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر03:14 م
بحث متقدم

هل تُنهي القمة المرتقبة أزمة «سد النهضة»؟

آخر الأخبار

الرئيس السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا" أرشيفية"
الرئيس السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا" أرشيفية"

حسن علام

أجمع مراقبون على أن القمة المرتقبة بين مصر وإثيوبيا والسودان، والمقررة في أديس أبابا، ستحدث انفراجة في أزمة سد النهضة، حال التوصل لاتفاق وحل يُرضي الدول الثلاث، وسط تكهنات باحتمال تأجيلها، لا سيما بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها، رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد.

ومن المقرر عقد قمة مصرية-إثيوبية-سودانية، بأديس أبابا، خلال الشهر القادم، بحضور وزراء خارجية الدول الثلاث، ومديري المخابرات العامة لديها، وكذلك وزراء الري؛ لمناقشة ملف "سد النهضة"، وعدد من القضايا المشتركة بين الدول الثلاث.

الدكتور نور أحمد نور، الخبير المائي، قال إن "رئيس وزراء إثيوبيا اتفق مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته لمصر مؤخرًا، على استئناف المفاوضات، بعد توقفها سنة وبضعة أشهر"، مضيفًا: "المؤتمر التساعي يأتي كأحد ثمار تلك الزيارة".

وأضاف نور لـ "المصريون": "الأطراف الثلاثة المعنية ستناقش خلال القمة المرتقبة، الآثار السلبية للسد على مصر والسودان، وستحاول وضع أيديها على بعض النقاط الخلافية؛ للتوصل لحل، يُرضي كافة الأطراف".

وأشار إلى أنه من المقرر أن يطلع أعضاء المحادثات التساعية على التقرير الهلالي للمكتب الاستشاري؛ قبل استئناف نشاطه مجددًا، بعد توقفه عن مباشرة مهامه منذ فترة طويلة؛ بسبب الخلافات المتجددة بين الأطراف الثلاثة.

ولفت إلى أنه "في حال الاتفاق على البندين السابقين، والتوصل لحل يرضي الأطراف الثلاثة، فإنه من المتوقع حدوث انفراجة في الأزمة المشتعلة منذ سنوات، والتي لم يتوصل لحل بشأنه حتى الآن".

نور، تمنى أن لا يتم تأجيل تلك القمة، خاصة بعد واقعة محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا، والتي وقعت منذ أيام، مشيرًا إلى أن الدولة تعاني حاليًا من عدم الاستقرار، جراء تلك الحادثة.

من جهته، قال رائف تمراز، عضو لحنة الري الزراعة والأمن الغذائي بالبرلمان، إن رئيس وزراء إثيوبيا، تعهد خلال المؤتمر الذي جمعه بالرئيس السيسي، بأن "حصة مصر لن تُمس من قريب أو بعيد، واتفقا على استئناف المفاوضات الخاصة بسد النهضة مرة أخرى".

وأوضح تمراز لـ "المصريون": "الأطراف الثلاثة ستناقش عدد سنوات ملء السد، وآلية تشغليه، وغيرها من الأمور التي ما زالت عالقة، وتتسبب في إثارة أزمات ومشكلات بين الدول الثلاث".

وتوقع أن ينتج عن الاجتماع المرتقب انفراجة فيما يتعلق بأزمة سد النهضة، والأطراف المعنية لديها الاستعداد هذه المرة للتوصل لحل.

وقال الدكتور عباس شراقي، خبير المياه، ورئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة،  إنه حتى الآن ليس هناك جديد في قضية سد النهضة، متابعًا: "نتوقع عقد قمة ثلاثية وخصوصًا بعد تعثر المفاوضات لحل المشاكل والدعوة إلى استمرارها".

وأضاف، أن "هناك اجتماعات تم عقدها وتم تحديد اجتماع آخر في الشهر القادم لعقد اجتماعات سواء على المستوى الفني أو مستوى الوزراء الخارجية في الاجتماعات التساعية".

وأوضح أن هذه القمة ستكون للتأكيد على العلاقات "المصرية-الإثيوبية-السودانية"، في التعاون ما بين الدول الثلاث، والتأكيد على إنشاء الصندوق وزيادة دعم العلاقات الاقتصادية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى