• السبت 21 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر01:56 م
بحث متقدم
"ميدل إيست آي":

ابنة القرضاوى تضرب عن الطعام.. وحقوقيون ينددون

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، أن علا القرضاوي، ابنة الداعية يوسف القرضاوي، الذي يتخذ من قطر مقرًا له، أعلنت إضرابها عن الطعام داخل محبسها الانفرادي في سجن طرة بعد قرابة عام؛ احتجاجًا منها على المعاملة السيئة التي تتلقاها هي وزوجها داخل السجن.

وأوضح الموقع، في تقريره، أنه تم إلقاء القبض على علا القرضاوي، البالغة من العمر 56 عامًا وزوجها حسام خلف في 30 يونيو 2017، ومع تجديد اعتقالهما بشكل دوري، لم يتم تقديمهما بتهم رسمية أو تحديد تاريخ للمحاكمة، وفقًا لمحاميهما.

وقالت "علا" لمحاميها في القاهرة أول أمس الثلاثاء إنها "تمت سنة واحدة من الحبس الانفرادي".

بينما قال زوجها حسام خلف لـ"ميدل إيست آي": "لقد انتهيت من هذا، ولا يمكنني أخذ هذا بعد الآن، لذا سأضرب عن الطعام اليوم لأطالب بحريتي"، ويشتبه حسام في أن احتجازهما يرتبط بالخلاف الإقليمي بين مصر وقطر.

إدانة دولية..

نددت جماعات حقوقية وسياسيون أمريكيون بالمعاملة التي تلقاها  علا القرضاوي وزوجها حسام خلف، وفي الأسبوع الماضي، وصفت لجنة لحقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة أن اعتقال القرضاوي وخلف بأنه انتهاك للقانون الدولي.

وحث الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، الذي يشرف عليه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، السلطات المصرية على الإفراج عن الزوجين وتعويضهما.

وبدوره، قال جاريد جنسر، محامي العائلة في الولايات المتحدة، إن "تقرير  الأمم المتحدة يؤكد صحة القول بأن القرضاوي وزوجها ضحايا أبرياء".

وحث جنسر في بيان له "أنه يجب على مصر الآن حل هذه القضايا وجمعهما مع أحبائهما"، متابعًا: "يجب الإفراج عنهما فورًا ودون قيد أو شرط".

في حين، طالبت آية حسام خلف، وهى مواطنة أمريكية تعيش بالقرب من سياتل في ولاية واشنطن الشمالية الغربية، حكومة الولايات المتحدة بالتدخل وتأمين إطلاق سراح والديها".

ونوهت "أية" بأنها تضغط على المسئولين الحكوميين هناك للتحدث عن الوضع، مضيفة: "أنها متفائلة بشأن التضامن الدولي الذي يسفر عن نتيجة إيجابية".

وقالت: "لكننا نأمل في المزيد، خاصة من الحكومة الأمريكية، نأمل في مزيد من الضغط من هنا"، "نعتقد أن هذه هي الطريقة الوحيدة لإنجاز أي شيء."

وأخبرت علا القرضاوي محاميها بالإضراب عن الطعام بعد مثولها أمام المحكمة في القاهرة، حيث كانت أمامها فرصة نادرة للتحدث معه لبضع دقائق، حسب قول ابنتها.

وقالت "أية" إن "المحامي حذر والدتها من الاحتجاج بسبب تدهور حالتها الصحية"، كما صرحت لـ صحيفة الشرق الأوسط في مقابلة عبر الهاتف: "إنها في حالة صحية سيئة للغاية، وفقدت الكثير من الوزن"، "لا نعرف بالضبط ما الذي يجري، لكن المحامي يعرف كيف تبدو أنها ليست في وضع صحي جيد".

وأضافت أن العائلة لن تعرف كيف سيؤثر الإضراب عن الطعام على والدتها لأنه لا سبيل أمامها للاتصال بها أو رؤيتها حتى جلسة المحاكمة المقبلة في غضون 45 يومًا لتجديد اعتقالها.

واختتمت "أية" تصريحيها، قائلة: "لا توجد إجراءات قانونية حتى أن المحامي لم يتكلم في المحكمة، إنهم يفعلون هذا النوع من جلسات الاستماع ولكن لا تتحدث أمي. إنهم يجددون الاعتقال كشيء روتيني ، وهذا كل شيء - لا توجد رسوم أو الأدلة المقدمة، لا شيء".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى