• الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:28 ص
بحث متقدم

"أميرة يابانية" تتنازل عن العرش للزواج من عامل

الصفحة الأخيرة

اميرة يابانية
اميرة يابانية

مصطفى صابر

قررت «أياكو» الأميرة فى العائلة المالكة اليابانية، التى تبلغ من العمر 27 عامًا، التنازل عن عرش اليابان الذى كان مقررًا أن تجلس عليه خلال عامين، من أجل الزواج من عامل شحن فى شركة «نايك لاين» للنقل البحرى، يُدعى «كى موريا» ويبلغ من العمر 32 عامًا.

وذكرت صحيفة «الديلى ميل» البريطانية، أن أياكو هى ابنة الأمير الراحل تاكامودو، ابن عم الإمبراطور اليابانى أكيهيتو، مشيرة إلى أن حفل الزفاف سيعقد بطوكيو فى 29 أكتوبر المقبل.

وتعد الأميرة أياكو، الأميرة اليابانية الثانية فى أقل من عامين التى تعلن رغبتها فى الزواج من شخص عادى، إذ أعلنت الأميرة ماكو ابنة الإمبراطور أكيهيتو فى سبتمبر من العام الماضى، الزواج من زميلها فى الكلية كى كومورو.

وتحمل الأميرة أياكو، درجة الماجستير فى الرعاية الاجتماعية، وتعمل الآن لدى شركة نايك لاين للنقل البحرى، منذ عام مضى، تعرفت فيه على حبيبها عامل الشحن.

وذكرت الصحيفة أنه سيتعين على أياكو مغادرة العائلة المالكة بعد الزواج فى أكتوبر المقبل، لكنها ستحصل على مكافأة إضافية تصل إلى مليون دولار أمريكى.

وقالت إنه «على عكس الأميرة ماكو، فإن أياكو ليست منحدرة بشكل مباشر من الإمبراطور أكيهيتو، الذى يعتزم هو الآخر التنازل عن العرش فى العام المقبل، وقد أعلنت ماكو تأجيل حفل الزفاف المقرر فى شهر نوفمبر حتى عام 2020، معللة ذلك التأخير بقلة الوقت للاستعدادات».

وتابعت: «كما هى الحال مع جميع النساء فى أسرتها، ستفقد الأميرات وضعهن الملكى عند الزواج من عامة الناس، وهو قانون لا ينطبق على الذكور من أفراد العائلة، رغم أن القليل من أبناء الإمبراطور أكيهيتو وأحفاده من الذكور، ما يعنى أن هناك نقصًا فى ورثة العرش، وسيخلف أكيهيتو ابنه الأكبر ولى العهد ناروهيتو».

وأضافت: «أحفاد أكيهيتو الثلاثة الآخرون، جميعهم نساء، والشخص الوحيد المتبقى للخلافة على العرش، هو الأخ الأصغر للأميرة ماكو، وبعد ذلك لن يكون هناك أى ذكور مؤهلين، ما يعنى أن الخلافة التى تعود إلى قرون من الزمن، ستنكسر إذا لم يكن الورثة الصغار لديهم أبناء من أصلابهم».

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن، يمتلك النظام الملكى خطًا متواصلًا يتجاوز 2600 سنة من خلافة الذكور على العرش، حيث تعمل العائلة بموجب قواعد وراثة الرجال فقط، على الرغم من وجود ثمانى إمبراطورات نسائية فى القرون الماضية.

وأكدت الصحيفة أن أولئك الذين يهتمون بمستقبل العائلة المالكة، يريدون أن يسمحوا للنساء بأن يرثن العرش، من أجل المحافظة على الخط الملكى، وتتمكن العائلة المالكة من الاستمرار فى أداء الواجبات العامة.

ولفتت إلى أن هناك لجنة حكومية تحاول البحث فى تلك المسألة، حيث يعارض رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى، مثل هذه التغييرات بشدة، على الرغم من أن اليابان كانت تحكم فى بعض الأزمنة عن طريق نساء.

وأشارت إلى أن منصب الإمبراطور له حساسية خاصة فى اليابان، وهو نظام موروث منذ حرب المحيط الهادئ الضخمة التى خاضها أخييتو والد هيروهيتو، الذى توفى عام 1989، وقد مثل أكيهيتو بشدة الدور الأكثر حداثة، كرمز للدولة التى فرضت على العائلة المالكة، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، مضيفة أن الأباطرة السابقين بمن فيهم هيروهيتو كانوا يعاملون على أنهم أشباه آلهة.

وأضافت: «الإمبراطور الحاكم أكيهيتو صدم البلاد فى عام 2016، عندما أشار إلى رغبته فى إنهاء واجباته العامة»، مشيرة إلى أن أكيهيتو سيكون أول إمبراطور يتقاعد منذ أكثر من قرنين من الزمن، فى الأسرة الملكية.

ويعد أكيهيتو الإمبراطور رقم 125 منذ الإمبراطور جيمو، الذى يقال إنه سليل إلهة الشمس الأسطورية أماتراسو، وسوف يصعد ولى العهد اليابانى ناروهيتو إلى العرش فى مايو المقبل.

وعلى عكس بعض البلدان ذات العائلات المالكة، لا توجد حركة جمهوريّة فى اليابان، حيث يحظى الإمبراطور والعائلة المالكة بإعجاب وتأييد الأغلبية الساحقة من البلاد، لأنهما يسافران دائمًا إلى مواقع الكوارث الطبيعية من أجل تعزية الضحايا، ويؤازران الشعب فى كثير من قضاياه.

كما حذر أكيهيتو مرارًا من أن اليابان يجب ألا تقلل من نشاطاتها العسكرية وأعمالها فى القرن العشرين بعد الحرب العالمية الثانية، وهى تصريحات ينظر إليها على أنها توبيخ لمواقف رئيس الوزراء شينزو آبى.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    04:59 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى