• الجمعة 16 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:01 ص
بحث متقدم

11 معلومة خطيرة عن قانون "تنظيم الصحافة والإعلام" الجديد

الحياة السياسية

فتحى محمود
فتحى محمود

حنان حمدتو

وضع فتحي محمود، الكاتب الصحفي بمؤسسة الأهرام، عددًا من الملاحظات حول قانون تنظيم الصحافة والإعلام الذي تم إقراره بمجلس النواب أمس، لافتا إلى أن فلسفة القانون تقوم على اعتبار الهيئة الوطنية للصحافة بمثابة شركة قابضة والمؤسسات الصحفية مجرد شركات تابعة لها، لذلك تتدخل الهيئة بشكل مباشر في إدارة المؤسسات وتساوى بينها جميعا، فالأهرام مثل دار المعارف لا فارق بينهما، والكل يدار بأسس شركات القطاع العام وليس كمؤسسات صحفية.

وأضاف محمود خلال تدوينته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ساردًا باقي الملاحظات: "لأول مرة في تاريخ الصحافة القومية تم تقليص تمثيل الصحفيين في إدارة المؤسسات إلى أدنى حد، ففىي القانون الجديد عدد أعضاء مجلس الإدارة 13 عضوًا منهم صحفيان فقط الوضع الحالي بالأهرام أعضاء مجلس الإدارة 13 منهم 9 صحفيين وفى القانون الجديد عدد أعضاء الجمعية العمومية 17 منهم صحفيان، بالإضافة إلى لأول مرة في تاريخ الصحافة القومية تدار المؤسسات الصحفية بعناصر من خارجها، ففي القانون الجديد يتم تعيين نصف أعضاء مجلس الإدارة من خارج المؤسسة".

واستكمل قائلاً: "لم تعد الهيئة تلعب دور المالك حسب الدستور إنما تقوم بإدارة المؤسسات مباشرة، بالتحكم في مجالس الإدارات والجمعيات العمومية، ولا تملك المؤسسة اتخاذ أي قرار مهم إلا بموافقة الهيئة، التي أصبحت تحصل لنفسها أيضًا على 1% من إيرادات المؤسسة، كما أن تجاهل القانون الجديد عدة حقوق للصحفيين منها على سبيل المثال المد الوجوبي لسن المعاش للصحفيين إلى 65 عامًا حيث أعطى الحق للهيئة للمد لمن تراهم "خبرات نادرة فقط" حسب تعبير الأستاذ أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، وكذلك تجاهل الحديث عن مكافأة نهاية الخدمة للصحفيين شهر عن كل سنة، وعن الكادر المالي للصحفيين، كما أن القانون الجديد يتحدث عن إتاحة الفرصة أمام الصحفيين للحصول على المعلومات، لكنه لا يفرض أي عقوبات على من يمنع المعلومات عن الصحفيين ويتعامل القانون الجديد في معظم نصوصه مع المؤسسات على أسس اقتصادية بحتة دون النظر إلى طبيعة عملها، وكأنها إحدى شركات القطاع العام وفى الوقت نفسه لا يلزم الدولة بمساعدة المؤسسات".

ومضى مفندًا للقانون الجديد: "القانون لا يغير في طريقة اختيار رئيس مجلس الإدارة ورؤساء التحرير، فكل شىء بيد الهيئة فقط ورغم أن قانون نقابة الصحفيين يقصر عملية تأديب الصحفيين على النقابة فقط، إلا أن القانون الجديد منح المجلس الأعلى للإعلام حق توقيع عقوبات على الصحفيين فضلا عن قانون المجلس الأعلى للإعلام منحه الحق في مراقبة وحجب ووقف الحسابات الإلكترونية الشخصية كما أن المادة الخاصة بتجريم الاعتداء على الصحفي خلال عمله ليست جديدة وموجودة بالفعل فى المادة 12 من قانون سلطة الصحافة الحالى، لكن النيابة العامة لا تقوم بتطبيقها"

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:28

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى