• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:44 م
بحث متقدم

مافيا الفساد داخل هيئة الأوقاف المصرية (3)

وجهة نظر

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

كشفت التقارير الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزى للمحاسبات عن إستمرار عدم إجراء  جرد فعلى لأصول وموجودات هيئة الأوقاف المصرية  من ألاصول الثابتة ، والمشروعات تحت التنفيذ ، والإستثمارات العقارية ، مخزون الإنتاج التام التى تديرها الهيئة والبالغ قيمتها  على التوالى نحو " 4،035 مليار جنيه ، ونحو 1،066 مليار جنيه ، ونحو 1،934 مليار جنيه ،ونحو 245  مليون جنيه ، الأمر الذى لم يتمكن معه الجهاز  من الحكم على صحة تلك الأرصدة فى 30 يونيو 2017 .


وبالإضافة لما سبق ، فقد تبين التراخى فى اتخاذ  كافة الإجراءات نحو تنشيط تحصيل متأخرات الإيجارات من الأراضى والعقارات على مستوى الجمهورية والتى بلغت نحو مليار و835 مليار جنيه فى 30 يونيو 2017 .


كما تم الكشف عن سوء إدارة ومتابعة تنفيذ الهيئة للمشروعات أدى إلى توقف بعضها وتأخر التنفيذ لبعضها لفترات تصل لأكثر من عشر سنوات ، وتحمل الهيئة لمبالغ كفروق أسعار وعلاوات بسبب وجود تعديات والتأخر فى استخراج الترخيص ، بالإضافة إلى إسناد أعمال لمقاول لا تتوفر لديه القدرة والملاءة المالية لتنفيذ حجم الأعمال المسندة اليه .


فى هذا الإطار نشير إلى أنه تم الكشف عن وجود مبلغ 4 مليون و522 ألف جنيه  مرحل منذ سنوات تحت مسمى مديونية عملاء بمنطقة أوقاف الأسكندرية ليس له أى وجود بدفاتر الهيئة  ، فضلاً عن عدم قيام الهيئة باية إجراءات لدراسة هذه المديونية ، وبمناقشة المختصين فى الهيئة فى هذا الأمر أقروا بصحة هذه الملاحظة " هذه المخالفة تمت إحالتها من  لجنة الخطة بمجلس النواب الى هيئة النيابة الإدارية للتحقيق فيها  وابلاغ النيابة العامة اذا ما انطوى الأمر على جريمة جنائية " .


وانتقد جهاز المحاسبات فى تقاريره عدم الإستغلال الأمثل لبعض أموال الوقف على سبيل المثال لا الحصر تأجير عشرون ألف فدان مستصلحة بمنطقة شرق العوينات بمبالغ زهيدة للغاية لا تتناسب مع القيمة الإيجارية السوقية . ويضاف الى ما سبق تراخى الهيئة فى تحصيل متأخرات الإيجارات من الأراضى والعقارات .


 وكشفت التقارير أن استثمارات الهيئة فى أسهم شركات سواء مملوكة لها بالكامل أو بنسبة من راسمالها بلغت نحو555 مليون جنيه لم تحقق عنها عوائد خلال العام المالى 2016 – 2017  كما أن جانب منها يبلغ 406 مليون جنيه  لم يحقق أى عوائد منذ الإستثمار فيها .


كما تبين استخدام الهيئة لمال البدل فى غير الغرض المحدد من أجله " وهو استبدال الأوقاف التى تم بيعها وشراء أصول جديدة من نفس الجنس " حيث تبين استخدام الهيئة لمال البدل فى صرف أجور ومكافآت عاملين وسداد قيمة أحكام قضائية  وغيره فى غير أوجه التصرف فى مال البدل بلغ ما أمكن حصره منها 4،72  مليون جنيه . وطالبت التقارير الرقابية بضرورة الإلتزام بالصرف من مال البدل فى أوجه الصرف المخصصة له ووفقاً للقواعد التى تحكمه .


وفى النهاية نؤكد على أن هذه قطرات من بحار الفساد داخل هيئة الأوقاف المصرية ؟ ونتمنى أن تقوم بكافة الجهات الرسمية والرقابية والأمنية بإتخاذ الإجراءات اللازمة  فى هذا الشأن حفاظاً على المال والصالح العام .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى