• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:25 م
بحث متقدم

"قابيل" يكشف تفاصيل المنطقة الصناعية الروسية بقناة السويس

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

كشف وزير الصناعة والتجارة المصري، طارق قابيل، في حديثه مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، مزيد من التفاصيل حول المشروع الطموح للمنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، في ضوء الاتفاقية التي وقعتها القاهرة مع موسكو.

 وجاء ذلك في إطار فعاليات اجتماعات اللجنة المصرية الروسية المشتركة في دورتها الحادية عشرة والمنعقدة حاليًا في روسيا . 

وبشأن تقيم مستوى الاستثمار اللازم لإنشاء منطقة صناعية روسية في مصر، قال طارق قابيل: "بناء على النقاش المبدئي الأولي، تبلغ مساحة المنطقة الأولى حوالي 5 ملايين متر مربع، سيتم بناؤها كمدينة متكاملة بدلا من كونه منطقة صناعية، وتقدر الاستثمارات المبدئية بنحو سبعة مليارات دولار عند اكتمالها".

وأشارت الوكالة، إلى أنه من المتوقع أن يتم توقيع اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية في إطار اللجنة الحكومية الدولية القادمة، لافتة إلى أن الاتفاق سيوقع بين حكومة روسيا ومصر، لكنه يجب أن يمر عبر البرلمان المصري ليتم إقراره.

وفي هذا الشأن، أوضح "قابيل" أنه بعد التوقيع اليوم، سيبدأون في تطوير العقد بين مطور روسي يدير تطوير المنطقة والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. لذلك سيتضمن العقد تفاصيل البناء والطاقة المطلوبة، تفاصيل دقيقة للغاية، لذلك ربما أتوقع استغراق الأمر ستة أشهر لإنهاء العقد وموافقة البرلمان، بعد ذلك يكون المطور حرًا في بدء الإعداد".

ونوه "قابيل": "اليوم سنحت لي فرصة لقاء ما يقرب من 50 أو 60 شركة روسية مهتمة بالتواجد في المنطقة، بما في ذلك بعض الشركات الكبرى مثل كاماز الذي أبدت اهتمامًا بالانضمام إلى المنطقة، وبين المطورين والشركات، هناك العديد من الشركات التي قالت نعم نحن مهتمون والشيء الجيد هو أن هذه الشركات درسوا بالفعل السوق المصرية،كما يروا أن فرص الاستثمار داخل مصر كبيرة للغاية".

وعند سؤاله عن حقيقة إجراء مصر الآن مفاوضات حول بناء خط أنابيب الغاز من قبرص إلى مصر، واحتمالية مشاركة الشركات الروسية المتخصصة في هذا المشروع وهل تجري مصر أي محادثات حول إمكانية مشاركتها، أجاب: "لا أدري، لكني أقصد أننا بشكل عام منفتحون. كل شيء يتعلق بالسعر والجودة ولكني لا أعتقد أن وزارة البترول قد أصدرت مناقصة لذلك، لكن بالطبع الشركات الروسية مرحب بها بالتأكيد، ولاسيما شركة "روسنفت" التي تعتبر جزءًا من حقل ظهر، وهذا يعطيها القليل من الامتياز".

وحول ضرب مصر هذا العام رقم قياسي آخر في شراء القمح من روسيا، فمن يوليو 2017، تم تسليم 7.8 مليون طن من القمح لمصر، وإذ يعتبر هذا مؤشرًا على تواصل مصر شراء القمح من روسيا في المستقبل، أكد "قابيل":الجودة والسعر هما الفيصل بالنسبة لنا، وعندما يجتمع هذان الاثنان في روسيا،  سنمنح روسيا دائماً فرصة أفضل" .

واختتم وزير الصناعة والتجارة المصري، حديثه مع الوكالة، قائًلا:"لقد تطورت العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين بشكل ملحوظ، حيث بلغ حجم التبادل التجاري للربع الأول من عام 2018 1.334 مليار دولار وارتفع بنسبة 55 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مضيفًا " النمو الاقتصادي عام 2017 وصل إلى أعلى مستوى تجاري، لذلك هناك نمو كبير يحدث في عام 2017 واستمر هذا النمو في عام 2018".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى