• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:19 ص
بحث متقدم
ديلي ميل:

سائقو أوبر وكريم يخشون "الطرد"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه بالبرغم من ترحيب المسئولين عن شركات "أوبر" و"كريم" في مصر بالتشريع الجديد، والذي ينظم عمل هذه الشركات في البلاد، ألا أن بعض السائقين وراء عجلة القيادة يخشون أن يتم طردهم من العمل.

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أن بعد العديد من التحولات والانعطافات، بما في ذلك تأييد حكم بوقف نشاط الشركتين ومزاولة عملهما في البلاد، في مارس الماضي، أقر المشرعون المصريون مشروع قانون في أوائل مايو، بانتظار موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وينص القانون، دفع  السائقين  3000 جنيه مصري (170 دولارًا، 140 يورو) للحصول على ترخيص خاص، وهو مبلغ ضخم في بلد يبلغ فيه متوسط الراتب الشهري حوالي 200 دولار، غير أن العديد من الأشخاص يشغلون وظائف متعددة لتغطية نفقاتهم اليومية.

وفي السياق، يقول خالد، الذي كان يزود دخله كمدرس لغة عربية، من خلال العمل مع "أوبر" خلال الأشهر القليلة الماضية: "إنه أمر مبالغ  فيه بالنسبة إلى كمصري".

ويضيف: "بمجرد تطبيق القانون، سأترك "أوبر"، لأن 20% من مدفوعات كل عميل تذهب إلى الشركة، ما يجعل من الصعب جني الأرباح في النهاية".

بينما قال سائق آخر، يدعي محمد (27 عاما) اشترى سيارة خاصة للعمل في الشركة: "إذا اضطررت إلى دفع رسوم دون الحصول على وظيفة عادية، فسأصبح سائق سيارة أجرة فقط".

في المقابل، حظي التشريع بإعجاب الشركات الرابحة، حيث وصف عبد اللطيف واكد، العضو المنتدب لشركة "أوبر مصر" الأمر بأنه "خطوة تاريخية"، بعد سنوات من عدم اليقين القانوني.

وأردف: أنه يمهد الطريق لـ"زيادة الاستثمار وخلق العديد من الوظائف"، فصلاً عن أنه يساعد في مزيد من التوسع لـ"أوبر" في مصر .

بينما يرى رامي كاتو، الرئيس التنفيذي لشركة كريم الإماراتية في مصر، مشروع القانون الجديد بأنه "يرسل إشارة قوية وهي مصر لا تزال مفتوحة للأعمال التجارية والاستثمار".

وأضاف: "تعد مصر واحدة من أكبر الأسواق لشركة "كريم"حيث استثمرت الشركة 30 مليون دولار ولديها أكثر من ألف سائق".

ومع وجود قاعدة عملاء محلية تضم أربعة ملايين شخص، تخطط شركة "أوبر" لاستثمار حوالي 100 مليون دولار في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث تقول الشركة إنها خلقت 150 ألف فرصة عمل جديدة في البلاد خلال 2017 وحدها، بما في ذلك واحدة من أكبر مراكز خدمة العملاء على مستوى العالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن البعض يخافون من أن تمرير مشروع القانون لن ينهي عدم اليقين السياسي والقانوني، لاسيما وأن سائقي سيارات الأجرة "التاكسي الأبيض" سوف يستمرون في المحاربة لعدم خسارة مكانهم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى