• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:48 م
بحث متقدم
"فتحي سرور" لن نتصالح..

تعثر التصالح مع "صفوت الشريف"

الحياة السياسية

ننشر مرافعة فتحي سرور عن صفوت الشريف فى النقض
ارشيفية

عبدالراضي الزناتي

تعثر ملف التصالح مع صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى الأسبق، بعد أن تمسك محاميه الدكتور أحمد فتحي سرور، أمام محكمة جنايات القاهرة، خلال الجلسة الأخيرة لمحاكمة "الشريف" باستمرار الدفاع، قائلا: "جئنا للدفاع وليس التصالح".

وأرجأت المحكمة قرارها بالنطق بالحكم في القضية لـ12 أغسطس المقبل، بعد أن كانت قررت فى وقت سابق النطق بالحكم 15 مايو الجاري.

وقالت مصادر قضائية، إن "الشريف" تقدم بطلب للتصالح معه فى الوقائع المنسوبة إليه بتضخم الثروة واستغلال النفوذ إبان توليه منصب وزير الإعلام فى عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وشغله منصب رئيس مجلس الشورى بعد تركه وزارة الإعلام.

وأضافت المصادر حسب ما نشر في جريدة "الوطن" أن جهاز الكسب طالب "الشريف" بـ600 مليون جنيه، للموافقة على طلب التصالح، لكنه لم يسدد سوى 44 مليون و100 ألف جنيه، قيمة 4 قطع أراض بمنطقة البحيرات المرة بالإسماعيلية.

وتابعت المصادر أنه حال رفض "الشريف" إتمام التصالح مع جهاز الكسب، سيكون أمام محكمة الجنايات فى الجلسة المقبلة، أحد خيارين، الأول: الحكم بالبراءة، والثاني، الحبس والغرامة.

وكانت الجلسات السابقة على حجز القضية للحكم، شهدت تسويفا من قبل المحامين بطلب التأجيل من أجل اتمام طلب التصالح، لكن المحكمة حجزت القضية للحكم بعد أن رأت عدم جدية "الشريف" في التصالح، وتمسك محاميه أخيرا باستمرار الدفاع والمرافعة حتى يتمكن من الحصول على البراءة.

وتتولى محكمة الجنايات إعادة محاكمة صفوت الشريف وأسرته، في وقائع استغلال النفوذ وتضخم الثروة والحصول على كسب غير مشروع، عقب نقض الحكم الأول من قبل محكمة النقض والذي كان متضمنا الحبس 5 سنوات وتغريمه 209 ملايين و700 ألف جنيه.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:53 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى