• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:50 م
بحث متقدم

الأطباء عن رفع جلسة «الغسيل الكلوي»: الناس هتجيب منين؟

الحياة السياسية

وحدات الغسيل الكلوى (أرشيفية)
وحدات الغسيل الكلوى (أرشيفية)

حسن علام

"كارثة حقيقة، وقرار قاتل"، بهذه العبارات، قابل أعضاء بمجلس نقابة الأطباء، قرار الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة بمضاعفة قيمة جلسات الغسيل الكلوي، لتكون 400 جنيه بدلاً من من200 جنيه، لا سيما أن غالبية المرضى استنزفوا أموالهم على تلك الجلسات، ولم يعد بوسعهم إنفاق المزيد.

وفي تصريحات له، أوضح وزير الصحة، أن جلسات الغسيل الكلوي تستحوذ على 25% من مخصصات العلاج على نفقة الدولة، وجرى زيادة موازنتها إلى 600 مليون جنيه مؤخرًا، وأشار إلى أنه طلب زيادة 2.6 مليار جنيه بالموازنة لتطوير المستشفيات وجرت الموافقة عليها.

الدكتور خالد سمير، أمين صندوق نقابة الأطباء، أبدى استياءه من رفع رسوم جلسة الغسيل الكلوي، خاصة أن مرتبات وأجور المواطنين كما هي ولم يطرأ زيادة عليها؛ حتى يتمكنوا من مواجهة الغلاء، واصفًا القرار بـ "الكارثة الحقيقية".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف سمير، أن القرار "من شأنه تحميل المواطنين أعباء جديدة، في الوقت الذي بات فيه غالبية المواطنين غير قادرين على تحمل زيادات جديدة".

وأشار إلى أن "غالبية مرضى الفشل الكلوي ممن يخضعون لجلسات الغسيل استنزفوا أموالهم؛ حيث يجرونها ثلاث مرات في الأسبوع، ومن ثم كان يتعين على الحكومة أن تراعي أوضاعهم، وتخفف الأعباء عليهم، بدلًا من رفع الأسعار".

أمين صندوق نقابة الأطباء، قال إن "عدد الذين يقومون بعمليات الغسيل يوميًا يتراوح ما بين 30 إلى 40 ألف مواطن، لكن ليس جميعهم حالات حرجة".

وأضاف: "غالبية العاملين بالمراكز الخاصة لا يحصلون على الأجر الكافي، ما دفع الحكومة إلى رفع أسعار تلك الجلسات لتحسين أجورهم، وهذه مشكلة كبيرة ".

وتابع: "الحكومة غير مهتمة بالمرتبات، ودائمًا ما تتخذ قرارات تحمل المواطنين أعباء جديدة"، مطالبًا من لم يستطع تحمل تكاليف الجلسة، بالتوجه إلى الجمعيات الخيرية.

وبرأي سمير، فإن "المشكلة تكمن في مرتبات المواطنين، وليس في القرار"، إذ أن "أسعار المواد الدولية والمحلية، ارتفعت أسعارها، ما أدى إلى زيادة سعار جلسة الغسيل الكلوي".

بينما وصف الدكتور أحمد شوشة، عضو مجلس نقابة الأطباء السابق، قرار وزارة الصحة بـ "القرار القاتل"، متوقعًا أن ينتج عنه انتحار جماعي، لا سيما أن معظم من يقوموا بعمليات الغسيل، قد استنزفوا جُل مالهم على تلك الجلسات، ولم يعدوا قادرين على مواجهة هذا الكم من الزيادات.

وبرأي شوشة، فإن "هؤلاء المواطنين هم أولى الناس بالدعم"، مطالبًا الحكومة بإجراء الجلسات لهم بالمجان، دون أن تتحصل على أجر ولو رمزي منهم، حيث إن ذلك حقهم، وليس منه من الحكومة عليهم.

وأضاف لـ "المصريون": "تلك الزيادة تمثل بالنسبة لهم مبلغًا ضخمًا، خاصة أن مرتبات الغالبية العظمى منهم كما هي، ولم يتم رفعها"، مستنكرًا: "الحكومة لم تجد سوى مريض الغسيل الكلوي وترفع عليه أسعار الجلسات، هذا قرار لا رحمة فيه ولا عدل، قرار قاتل فعلًا".

وتساءل: "أين أعضاء مجلس النواب، أين الـ600 عضو المفترض أنهم لسان الشعب، لماذا لم يتكلم واحد منهم عن الجوع والغلاء وعن ذلك القرار، مهتمين فقط بتافهات الأمور، وتاركين ما يهم المواطنين، وما تسبب في أعباء جديدة عليهم".

عضو مجلس نقابة الأطباء السابق، وجه حديثه للحكومة قائلًا: "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، ربنا بيرحم المريض وبيطالب الجميع بذلك، واحنا نبحث عما يسبب له الآلام أكثر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى