• الأربعاء 23 مايو 2018
  • بتوقيت مصر11:13 ص
بحث متقدم
المحكمة تسمح.. والجماعة تتبرأ

ممثلون عن الاتحاد الأوروبي يحضرون «فض رابعة»

الحياة السياسية

محاكمة قيادات الاخوان
محاكمة قيادات الاخوان

حسن علام

في الوقت الذي وافقت فيه محكمة جنايات القاهرة، على السماح لوفد من ممثلي الاتحاد الأوروبي بضم 4 أشخاص لحضور إحدى جلسات محاكمة قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" اليوم، قالت أعضاء بهيئة الدفاع عن المتهمين، إنهم لم يطلبوا من الاتحاد، إرسال ممثلين عنه لحضور الجلسات.

كانت محكمة جنايات القاهرة، سمحت لوفد مكون من 4 أشخاص من ممثلي الاتحاد الأوروبي، بحضور إحدى جلسات محاكمة قيادات "الإخوان"، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "فض اعتصام رابعة"، للمرة الأولى.

وخصّصت المحكمة، الجلسة لسماع مرافعة الدفاع في محاكمة محمد بديع مرشد الجماعة، و738 متهمًا في هذه القضية.

وفى بداية الجلسة، استمعت المحكمة لمرافعة دفاع القيادي الإخواني أسامة ياسين، والذي بدأ مرافعته بطلب البراءة لموكله تأسيسًا على عدم صلاحية المحكمة لنظر الدعوى.

وقال عبد المنعم عبدالمقصود، عضو هيئة الدفاع عن "الإخوان"، إنهم لم يطلبوا حضور أحد من الاتحاد الأوروبي جلسات المحاكمة، مضيفًا: "لا تعلم بالتحديد من دعاهم، وما إذا كانت منظمة حقوقية أو هيئة معينة أو الحكومة".

وتابع في تصريح إلى "المصريون": "كل ما أعرفه إني شفت محامي أعرفه شكليًا فقط، بيطلب السماح لهم بالدخول، وبيقول معايا إذن السماح لهم، وكنت أظن أنهم من ممثلي بعض سفرات، ولم أكن أعلم أنهم من الاتحاد الأوروبي".

وأوضح عبدالمقصود، أنه لا يعرف ملابسات حضورهم، وأسباب السماح لهم بالحضور.

محمد طوسون، عضو هيئة الدفاع عن قيادات وأعضاء "الإخوان"، قال لـ "المصريون"، إنه لا يمتلك المعلومات الكافية عن الأسباب الحقيقية التي دفعت المحكمة للسماح لوفد الاتحاد الأوروبي بالحضور، إذ أنه لا يعلم من دعاهم للحضور.

وأضاف: "التأكد من عدم تعرض المتهمين لانتهاكات داخل السجون أو خلال المحاكمات، لا يتم عن طريق حضور جلسات المحاكمات فقط، إذ لابد أن يتم السماح لهم بعقد جلسات حوار معهم؛ حتى يتمكنوا من الاستفسار عن أوضاعهم داخل السجون؛ وللتحقق من أنه لا يوجد خرق للقوانين أو انتهاك للدستور والقانون وكذلك لحقوق الإنسان".

وقال إسلام الكتاتني، القيادي الإخواني السابق، الباحث في الحركات الإسلامية، إن "السماح لممثلي عن الاتحاد الأوروبي بحضور جلسات محاكمة الإخوان هو أمر غير مسبوق".

وأضاف لـ "المصريون": "يسير على الطريق السليم لا يخشى من حضور أحد ولا يمنع أحد من الحضور، بينما الذي يرتكب مخالفات، يخاف ولا يسمح لأحد بالإطلاع على ما يقوم به".

وأشار إلى أن "جماعة الإخوان سعت خلال السنوات الأربع الماضية إلى التواصل مع هيئات وجهات كثيرة، في سياق الزعم بأن هناك انتهاكات كثيرة تتعرض لها"، لافتًا إلى أنه ربما جاءت الموافقة على حضور الوفد الأوروبي محاكمة اليوم "جاء نتيجة الضغوط التي تمت ممارستها على السلطة".

ورجح أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية الأخير حول حقوق الإنسان في مصر، قد يكون أحد الأسباب التي جعلت الحكومة تسمح للوفد بحضور جلسة المحاكمة.

ويوجه المتهمون في القضية عدد من الاتهامات منها، تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفضّ تجمهرهم.

ومن بين المتهمين، المرشد العام للجماعة، محمد بديع، وعصام العريان ومحمد البلتاجي وعصام سلطان، وعضو ‏مكتب ا?رشاد عبد الرحمن البر، والوزيران السابقان أسامة ياسين وباسم عودة، وأيضًا عاصم عبد الماجد، وطارق ‏الزمر، إضافة إلى صفوت حجازي ووجدي غنيم، وأسامة نجل محمد مرسى، كما تضم القائمة المصور الصحافي، محمود أبو زيد، الشهير بـ «شوكان».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى