• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:52 ص
بحث متقدم
خالد رفعت يُعيد طرحها..

5 بدائل للتراجع عن رفع سعر تذكرة المترو

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

المصريون

أعاد الدكتور خالد رفعت مدير مركز طيبة للدراسات السياسية، نشر البدائل التي قدمها إلى وزير النقل قبل عامين، مهاجمًا في الوقت ذاته تبريرات زيادة أسعار التذاكر.

وكتب «رفعت» عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» :« دحض التبريرات العبيطة .. وتقديم البدائل الناجحة: التوكتوك بـ 5 جنيهات عشان بيشيل راكب واحد ولا اتنين وبيوديك مكان ما تحب.. ولكن الأتوبيس بـ 2 جنيه عشان بيشيل 50 واحد وله مسار محدد ومحطات محددة فقط.. المترو بقى بيشيل 2000 واحد وله مسار محدد.. أيون .. يبقى مينفعش يبقى بـ 7 جنيه !».

وتابع :« أقولها لك بطريقة تانية.. لو 4 بس ركبوا مع بعض تاكسي حياخد منهم أقل من اللى المترو حياخده منهم وحيوديهم مكان ما هما عاوزين !! .. ولو 14 ركبوا ميكروباص حياخد منهم نص اللى حياخده المترو بالتسعيرة الجديدة.. فبلاش أسطوانة شوف التوكتوك بكام ... فهمت؟».

وأوضح :« وطبعًا بلاش أسطوانة مترو دبي ومترو النرويج .. عشان أجر العامل فى ساعتين هناك يساوى مرتب وكيل الوزارة فى الشهر هنا .... فبلاش نفضح نفسنا والنبي ».

واستطرد :« وقبل ما تهاجمنى أنى بنتقد ولا أقدم حلولاً.. أنا قدمت حلول كتير قبل كده ونشرتها وبعتها لوزير النقل يوم 14 أغسطس 2016 ... يعنى من سنتين .. مكناش حنبقى فى الموقف ده لو كنا فكرنا فى بدائل وحلول !».

وأشار «رفعت» إلى الحلول التي قدمها وكانت تتضمن 5 بدائل لعدم رفع سعر التذاكر، وهي كما جاءت على لسانه : 1- عمل دعاية على ظهر تذكرة المترو وبيعها للشركات.. وبالفعل تقدم شريف صبري سنة 2008 بمشروع متكامل لذلك ومعه الشركات الراعية وأخد براءة اختراع ووافقت وزارة النقل ولكن توقف المشروع للحاجة لاستيراد ورق التذاكر من الخارج!!.

2- جدد أحمد الطماوى المشروع من سنتين وقابل وزير النقل ووافق عليه وطبعًا حطوا عقبات روتينية زى وجوب عمل مناقصة بينه وبين آخرين للموافقة على العرض بتاعه.. فراح وقدمه لمترو دبي اللى تبنى المشروع واتنفذ خلال ايام !!.

3- يمكن عمل خدمة واى فاى سريعة اختيارية فى المحطات وفى المترو وتكون بجنيه واحد مقابل الباسوورد (الذى لا يتكرر لكل واحد ولا يقبل سوى مرة واحدة) وساعتها اضمن لك على الأقل مليون جنيه يوميًا .. (عندنا 4 ملايين راكب).

4- قسم الخط إلى جزئين حسب عدد المحطات بحيث يكون نصف المسافة بجنيه والمسافة كلها بـ 2 جنيه .. مع ملاحظة أنه نادر جدًا اللى بيركب من المرج الجديدة لحلون.. والأغلب من أحد الطرفين إلى وسط البلد فقط.. فلن يتأثر سوى عدد بسيط جدًا من الركاب.

5- بيع المساحات الفاضية اللى فى المحطات وجوانب المترو كمساحات إعلانية.. واعمل شاشات دعاية جوة المحطات والعربيات تعرض اعلانات للمنتجات وحتضمن ملايين منها».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى