• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:22 م
بحث متقدم

4 زيادات جديدة في انتظار المصريين بعد تذكرة «المترو»

آخر الأخبار

زحام مترو الأنفاق
زحام مترو الأنفاق

حسن علام

في الوقت الذي لم تهدأ فيه بعد حدة الغضب من قرار رفع تذكرة المترو، الذي تم إقراره مساء الخميس الماضي، توقع اقتصاديون، أن تتخذ الحكومة، قرارًا الخميس المقبل برفع الدعم عن المحروقات، فضلاً عن تحويل الدعم الذي تقدمه للمواطنين من عيني إلى لنقدي.

ومساء الخميس، أعلنت وزارة النقل، رفع أسعار تذاكر المترو، وأقرت المنظومة الجديدة سياسة التسعير وفق عدد المحطات، لتتراوح أسعار التذاكر ما بين 3 و5 و7 جنيهات، بعدما ظل سعر التذكرة ثابتاً عند جنيه واحد سنوات عدة قبل أن يرتفع إلى جنيهين قبل أشهر.

واستثنى القرار أسعار اشتراكات الطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، وبررت الوزارة القرار الحاجة إلى استكمال خطط التطوير المنشودة لمستخدمي المترو وتطوير وتحديث أنظمته وللحفاظ على هذا المرفق الحيوي.

الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، قال إن "كافة القرارات والإجراءات التي تتخذها الحكومة، تأتي استجابة لتعليمات صندوق النقد الدولي"، مشيرًا إلى أن "ما تم الاتفاق عليها سيتم تنفيذه شاء من شاء وأبى من أبى، حيث إن الموضوع برمته إجباريًا وليس اختياريًا".

وأضاف الدمرداش لـ "المصريون"، أنه "سيتم رفع الدعم كاملًا عن المحروقات، وسيترتب على ذلك رفع أسعار كافة السلع والمنتجات، وزيادة أسعار جميع وسائل المواصلات، والكهرباء والغاز، وكل ما له علاقة بالوقود".

وتابع: "الحكومة ستقرر أيضًا وقف الدعم العيني مع تحويله إلى دعم نقدي".

وأوضح أن من ضمن الشروط التي حددها صندوق النقد، وستعمل الحكومة على تنفيذها، ترشيد الإنفاق الحكومي، مشددًا على أنه "لم يكن للحكومة أي حرية في اتخاذ تلك الإجراءات سوى في التوقيت، حيث طلبت من الصندوق تأجيل اتخاذ تلك القرارات بعد الانتخابات الرئاسية".

الدمرداش، أشار إلى أنه "سيتم تعديل تشريع الضرائب، لكي تحقق معدلات أعلى"، لافتًا إلى أن "السلطة سير على مبدأ: الشعب سيقبل كافة الإجراءات ولن يحرك ساكنًا، ومن ثم كلما كانت بحاجة إلى أموال ستفرض جباية جديدة".

وقال وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، إن "قرار رفع تذكرة المترو كان متوقعًا، إلا أنه ليس في هذا التوقيت، إذ أن الحكومة عجلت باتخاذه".

وأضاف أنه من المرجح خلال الأيام القادمة، رفع الدعم عن الوقود، ما سيؤثر على الكهرباء والنقل والغاز.

وتابع قائلًا: "من المتوقع أن تحدث موجة تضخم مرتفعه جدًا خلال الفترة القادمة"، مشيرًا إلى أن غالبية الطبقات لن تحمل ما يتم اتخاذ من قرارات، والتعجيل بها يضرهم ضررًا بالغًا.

وقال الدكتور مجدي حمدان، نائب رئيس حزب "الجبهة الديمقراطية"، القيادي السابق بجبهة "الإنقاذ"، إن الحكومة ستقرر رفع الدعم عن المحروقات بشكل كامل قبل 1 يونيو القادم، مرجحًا أن يتم اتخاذ القرار يوم الخميس المقبل.

وأضاف أن "أحد شروط صندوق النقد الدولي للحصول على الدفعة الرابعة، التي تنتظرها مصر، والمقرر لها منتصف يونيو القادم، اتخاذ ذلك القرار الصعب، والذي سيكون له تأثيرات سلبية كبيرة على غالبية المواطنين".

وأوضح أن الحكومة أعلنت مرارًا وتكرارًا أن أسعار تذكرة المترو لن يتم رفعها قبل شهر يوليو، غير أنها اتخذت القرار، وبالتالي حديثها عن رفع أسعار المحروقات لا يجب أن يؤخذ على محمل الصدق.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:59 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى