• الأربعاء 23 مايو 2018
  • بتوقيت مصر04:35 م
بحث متقدم

(بنات زى الفل فى رمضان)

مقالات

رمضان على الأبواب، وعنوان مقالى قد يثير دهشتك وأنت تتساءل: إزاى تربط الشهر الكريم بالنساء حتى ولو كانوا بنات زى الفل على حد تعبيرك؟؟ ومن فضلك اصبر قليلًا، فهؤلاء الصبايا ظاهرة مصرية من الصعب جدًا تكرارها فى أى بلد غير بلدنا.. وأسارع إلى شرح وجهة نظرى فلا شك أن ما أقصده ازداد غموضًا عند حضرتك، وخلاصة الكلام أن الناس إزاء رمضان ينقسمون إلى ثلاثة أقسام والله أعلم: 
1_ فئة من البشر رمضان عندهم شهر الفرفشة واللقاءات الاجتماعية والسهرات الحلوة، فإن صاموا فهذا بحكم العادة وليس العبادة!! ومفيش مانع من الطناش على الصلاة وقراءة القرآن مع اهتمام كامل بالمسلسلات وما يقدمه التليفزيون. 
2_ فريق من الناس عكس الفئة الأولى تمامًا.. رمضان عندهم التقوى والعبادة، وليس موسم الطعام والمسلسلات والشيشة والسهرات الحلوة. 
3_ وهناك نوع ثالث يعطى الأولوية للصوم الصحيح وصلاة التراويح وقراءة القرآن.. ومفيش مانع بعد الحرص على هذه العبادات الجميلة، متابعة ما يعرضه التليفزيون وبرامجه ومسلسلاته بشرط أن تكون محترمة، والابتعاد عن كل ما يعرض أى كلام خاصة إذا كان فيها ما يتعارض مع التقاليد والأخلاق.
وفى بلادى بنات ينتمون إلى طبقة الأثرياء، الواحدة منهن فتاة مودرن على الآخر فى حياتها الخاصة، وقليلة الاهتمام بالتدين! وطبيعى أن تكون من الفئة الأولى! لكن فى رمضان ينقلب حالها تمامًا وتحرص على الانضمام إلى الفريق الثانى أو الثالث على الأقل، بقراءة القرآن وصلاة التراويح، والاحتشام الكامل فى ملابسها وخلو وجهها من أى مساحيق ومقاطعة السهرات والفرفشة الرمضانية!!
وتلك ظاهرة مصرية تستحق الإعجاب ولقب ست الكل كمان، وأقول لها: يا ريت اهتمامك الحلو ده بالتدين يمتد إلى بقية أشهر السنة بدون غلو ولا طناش.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • مغرب

    06:54 م
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى