• الإثنين 15 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:34 م
بحث متقدم
منظمة العفو الدولية..

اعتقال "أمل فتحي" يوم مظلم لمصر

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أدانت منظمة العفو الدولية، إلقاء القبض على الناشطة الحقوقية، أمل فتحي، بعد نشرها فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تنتقد فيه الحكومة لعجزها عن حماية المصريات من التحرش الجنسي، تزامنًا مع تفاقم الأوضاع المعيشية، واصفة الأمر بـ"اليوم المظلم" لمصر، بحسب ما ذكره موقع "ميدل إيست آي" البريطاني.

وقالت الجماعة الحقوقية، إن اعتقال أمل فتحي، عضو حركة شباب 6 أبريل، هو "انخفاض جديد في مصر لمستوى حرية التعبير باتخاذها إجراءات صارمة"، لافتة إلى أن "6 أبريل" لعبت دورًا مهمًا في ثورة يناير عام 2011 التي أجبرت الرئيس حسني مبارك على ترك منصبه.

وأشار الموقع، إلى أنه لم  يتسنَ لفريق العمل الاتصال بالشرطة المصرية للحصول على تعليق، لكن مصدرًا أمنيًا قال إن "فتحي" اعتقل بسبب شكوى قدمت ضدها بأنها أهانت مؤسسات الدولة المصرية من خلال نشرها فيديو "هجومي" على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، انتقدت جماعات حقوق الإنسان مرارًا مصر؛ بسبب قمعها للمدافعين عن حقوق الإنسان، قائلة إن الأوضاع في البلاد تدهورت أكثر في عهد النظام الحالي.

وأوضحت منظمة العفو الدولية، أنه في شريط الفيديو الذي نشرته "فتحي" في "فيسبوك" في 9 مايو الماضي، تحدثت فيه عن انتشار التحرش الجنسي في مصر، كما انتقدت الحكومة لفشلها في حماية النساء، فضلًا عن تدهور أوضاع حقوق الإنسان والظروف الاجتماعية والاقتصادية والخدمات العامة في البلاد.

وبدورها، قالت نجية بونيم، مديرة حملات شمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، "إنه يوم مظلم عندما تهتم السلطات المصرية بإسكات امرأة تتحدث عن التحرش الجنسي بدلاً من اتخاذ خطوات لمعالجة هذه القضية".

في المقابل، يؤكد مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن إجراءاته الأمنية والاقتصادية الصارمة ضرورية للحفاظ على استقرار البلاد، لاسيما مع تعافيها من الفوضى السياسية ومعالجة التحديات الاقتصادية الخطيرة والإرهاب.

في حين، ذكرت منظمة العفو، أن "فتحي" اعتقلت في منزلها في حملة أمنية نفذت قبل الفجر أمس، الجمعة، مع زوجها محمد لطفي، محامي في مجال حقوق الإنسان، حيث تم نقلهما إلى قسم شرطة المعادي.

وتابعت أنه تم إطلاق سراح زوجها بعد ثلاث ساعات، لكن "فتحي" احتجزت للسماح للمدعي العام بفحص قضيتها.

وأمرت النيابة في وقت لاحق باعتقالها لمدة 15 يوماً لاستجوابها بتهم التحريض على الإطاحة بالنظام الحاكم، ونشر أكاذيب وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، وفقاً لما ذكره محامٍ في اللجنة المصرية للحقوق والحريات، حيث يعمل زوجها.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد صرحت في وقت سابق بأن الناشطة أمل فتحي استخدمت "لغة بذيئة" في التسجيل الذي استمر 12 دقيقة، وقال مصدر أمني: "إنها مطلوب اعتقالها فيما يتعلق بشكاوى تتهمها بإهانة الدولة المصرية، من خلال نشر فيديو يحتوي على الإساءة والتشهير ضد مصر".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    03:01 م
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى